EN
  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2011

احتدام المنافسة بين شركات المحمول لتطبيق التكنولوجيا أول هاتف قابل للطي بكل الاتجاهات وضد الكسر مطلع 2012م

هاتف جديد

الهاتف الجديد يتميز بخاصية الليونة وقابلية طيه

هاتف جديد تستعد الأسواق لاستقباله مطلع 2011، ويتميز بإمكانية طيه بكل الاتجاهات بالإضافة إلى أنه غير قابل للكسر

(دبي - mbc.net) تحتدم المنافسة بين كبرى شركات الهاتف الخلوي لإصدار هاتف رفيع، يمكن طيه أو ثنيه في عدة اتجاهات، وغير قابل للكسر.

ومؤخرا، أعلنت شركة "نوكيا" إطلاقها هاتف "كيناكتيك" الجديد؛ الذي يمكّن مستخدميه من طي الشاشة لمشاهدة الفيديوهات بالطريقة الأكثر ملائمة لصاحبه.

وكانت شركة "سامسونج" كشفت عن إصدارها هاتفا محمولا يعتبر الأول من نوعه، كونه يتميز بخاصية الليونة وقابلية طيه في كل الاتجاهات، ورجحت أن تطرحه في الأسواق أوائل العام المقابل.

وقال متحدث باسم "سامسونج": إن الإصدار الأول لهذه التكنولوجيا سيطبّق على الهواتف المحمولة، ويمكن تطبيقه لاحقا على أجهزة إلكترونية أخرى كالـ"آي بادوفق ما ذكرت صحيفة "ديلي مايل".

بدورها تسعى شركة "نوكيا" المنافسة إلى إصدار هاتفها في أسرع وقت ممكن، بعدما أعلنت منافستها 2012م موعدا لطرح التكنولوجيا الجديدة في الأسواق.

وكانت "سامسونج" كشفت عن شاشة بعرض 4.5 إنشات قابلة للثني أو الطي في العام 2004م، وأعلنت وقتها أنها ستطبق هذه التكنولوجيا على عدد من المنتجات التي لم يتم تحديدها.

وتم تصميم الهاتف الأول من نوعه في العالم من قبل مجموعة طلبة. ويتوقع خبراء أن تنتشر هذه التكنولوجيا بين الأجهزة المخصصة لقراءة الكتب الإلكترونية، إذ تعادل سماكة الشاشة الورقة العادية، ويمكن طيها ووضعها إلى جانب السرير مع بقية الكتب.