EN
  • تاريخ النشر: 23 نوفمبر, 2011

شنَّه قراصنة إنترنت وتمكنوا من إغلاق أنظمة إدارة محطات المياه أمريكا تتعرض لأول هجوم إلكتروني.. ومخاوف من اختراق المحطات النووية

أمريكا تتعرض لأول هجوم إلكتروني

أمريكا تتعرض لأول هجوم إلكتروني

تقارير أمريكية كشفت تعرض الولايات المتحدة لأول هجوم إلكتروني استهدف أنظمة إدارة محطات المياه، مؤكدة بدء فتح التحقيق في الأمر.

 

ذكرت تقارير أمريكية أن الولايات المتحدة تعرضت لأول هجوم إلكتروني استهدف أنظمة إدارة محطات المياه، مؤكدة أن محققين بمكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آى" ووكالة الأمن القومي بدآ التحقيق في هذا الهجوم الذي أثار مخاوف من احتمالات تأثر محطات النووية بمثل هذه الهجمات الإلكترونية.

 

وأوضحت التقارير أن قراصنة إنترنت تمكنوا من إغلاق مضخة المياه الخاصة بأحد المرافق العامة في وسط ولاية إلينوي الأمريكية عن طريق الشبكة العنكبوتية الأسبوع الماضي، وهو ما يعد أول هجوم إلكتروني على نظام صناعي أمريكي.

وجاء وصف تلك الحادثة، في تقرير من صفحة واحدة صادر عن مركز ولاية إلينوي للاستخبارات والإرهاب: تمكن القراصنة من الوصول إلى شبكة مرفق المياه الواقع في غرب عاصمة الولاية "سبرينج فيلد" باستخدام بيانات دخول تم سرقها من الشركة التي تطور البرنامج المستخدم في إدارة النظم الصناعية".

 

وتخضع تلك الحادثة حالياً لتحقيقات كل من وكالة الأمن القومي الأمريكية ومكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آى". وأشار خبراء في الأمن الإلكتروني إن ذلك الهجوم يسلط الضوء على خطر اختراق القراصنة لما يعرف بأنظمة "التحكم الإشرافي واقتناء البيانات" أو (سكاداوهي تلك الأنظمة الحاسوبية المخصصة لإدارة البنى التحتية الحرجة- من مرافق معالجة المياه، والمحطات الكيماوية والمفاعلات النووية لمحطات الغاز والسدود ومبدلات خطوط السكك الحديدية.

وتصدرت قضية تأمين أنظمة (سكادا) من الهجمات الإلكترونية عناوين الصحف ووسائل الإعلام الدولية العام الماضي بعد مهاجمة فيروس "ستكسنت" الغامض أحد أجهزة الطرد المركزية في إحدى منشآت تخصيب اليورانيوم الإيرانية.

وقال العديد من الخبراء إن ذلك الفيروس كان أحد الأسباب الرئيسية وراء التراجع المؤقت لبرنامج التسليح الإيراني النووي، واتهموا الولايات المتحدة وإسرائيل بالوقوف وراء تطويره ونشره.