EN
  • تاريخ النشر: 02 أكتوبر, 2011

خدمة لتكريم محبي الصيد آخر "تقليعة" أمريكية.. تكريم الموتى بتحويل رمادهم لذخائر

ذخائر بنادق الصيد

تكريم الموتى بالذخائر يتحول لبيزنس أمريكي

في واقعة غريبة من نوعها عرضت شركة أمريكية خدمة تحويل رماد الموتى الذين تحرق جثثهم إلى ذخائر للمسدسات والبنادق

يبدو أن "تقليعات" عالم الوفيات تحولت إلى بيزنس في الولايات المتحدة، إذ عرضت شركة أمريكية خدمة جديدة تهدف إلى تكريم الموتى الذين تحرق جثثهم، وكانوا يعشقون الصيد في الهواء الطلق من خلال تحويل رمادهم إلى ذخائر للمسدسات والبنادق.
 
وذكرت صحيفة يو إس أي تودايالأمريكية أن شركة "الدخان المقدس" Holy Smoke في ولاية ألاباما تعرض تحويل رماد المتوفى إلى غلاف رصاصات للبنادق أو ذخائر للمسدسات مقابل بدل مالي.
 
وقال المسؤول في الشركة كليم بارنيل، إن هذه الوسيلة هي الأفضل لتكريم محبي الطبيعة والصيد، وأضاف: "هذه ليست مزحة، بل إنه عمل نأخذه على محمل الجدّ".
 
كانت الشركة التي بدأت العمل في يوليو/تموز الماضي قد نفذت أول طلب على هذه الخدمة في سبتمبر/أيلول.
 
وتبدأ الأسعار من 850 دولارً تقريباً، ويعاد الرماد الذي لا يستخدم إلى الزبون.
 
وقال تاد هولمز المسؤول الآخر في الشركة، إنه لا داعي للقلق من بقاء رماد المتوفي في الحيوان بعد قتله، لأن ذلك مجرد كمية قليلة من الكربون.