EN
  • تاريخ النشر: 29 نوفمبر, 2011

إحصائية تكشف غرق العشرات خلال الـ10 أشهر الماضية 82% من الجزائريين يسعون إلى الهجرة.. وباريس في المقدمة

مهاجرون

مهاجرون

دراسة دولية تكشف أن 82% من الجزائريين من حملة الشهادات يتطلعون للهجرة والعمل في الخارج.

  

كشفت دراسة دولية أن 82% من الجزائريين من حملة الشهادات يتطلعون للهجرة والعمل في الخارج، وأوضحت الدراسة -التي نشرتها صحيفة "ليبرتيه" الجزائرية، التي تصدر باللغة الفرنسية- أن الجزائريين يستهويهم العمل في فرنسا أولا، ثم كندا، فقطر والإمارات والولايات المتحدة الأمريكية.

 

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن العاصمة الفرنسية باريس على رأس المدن التي يرغب الجزائريون في العمل بها، بنسبة 37% متقدمة على دبي ولندن، بسبب الامتيازات الاجتماعية التي تقدمها والرواتب المحفزة.

 

وفي المرتبة الثانية تأتي مدن مونتريال ونيويورك (18%) والدوحة (14%).

 

ويعزو 70% من الجزائريين رغبتهم في العمل خارج البلاد إلى الحافز المالي، وفرص العمل والأجواء الجيدة في العمل.

 

وأظهرت الدراسة أن 68% من الجزائريين الذين يتطلعون للعمل في الخارج هم عمال في قطاعي الصناعة والطاقة، ثم عمال الاتصالات والإنتاجية، ومهنتي الإنترنت والتكنولوجيات الحديثة، والإعلام والاتصال، والمختصين في الاستشارات والتسيير، وعمال البنوك وشركات التأمين.

 

وفي السياق ذاته، كشف مجلس أوروبا التابع للبرلمان الأوروبي، عن أرقام مخيفة تتعلق بظاهرة الهجرة غير الشرعية من بلدان إفريقيا وتحديدا الشمال الإفريقي وبلدان المغرب العربي، إذ أوردت مصادر إعلامية إيطالية، نقلا عن تقرير للمجلس، أن ما لا يقل عن ألف مهاجر غير شرعي -بينهم عشرات الجزائريين- لقوا حتفهم في مياه البحر المتوسط، خلال العشرة الأشهر المنقضية من العام الجاري.