EN
  • تاريخ النشر: 24 أبريل, 2012

يواجهون خطر الإصابة في حال حصول أي انهيار 6 عاطلين يعتصمون فوق فوهة بركان بإيطاليا للمطالبة بالعمل

العمال طالبوا بتدخل حكومي لاعادة شركتهم للعمل

العمال طالبوا بتدخل حكومي لاعادة شركتهم للعمل

نزل ستة عاطلين عن العمل كانوا يعملون في تعاونية مكلفة بصيانة الدروب المؤدية إلى بركان فيزوفو قرب نابولي بإيطاليا

  • تاريخ النشر: 24 أبريل, 2012

يواجهون خطر الإصابة في حال حصول أي انهيار 6 عاطلين يعتصمون فوق فوهة بركان بإيطاليا للمطالبة بالعمل

نزل ستة عاطلين عن العمل كانوا يعملون في تعاونية مكلفة بصيانة الدروب المؤدية إلى بركان فيزوفو قرب نابولي بإيطاليا إلى فوهة البركان للمطالبة بمساعدات محلية للسماح باستئناف نشاط الشركة التي كانت توظفهم.

وأوضح المسؤول النقابي تشيرو فوسكو: "سيبقون هناك حتى تقدم منطقة كامبانيا (تشمل نابولي وفيزوفو) ردا أو تعطي مؤشرا".

ويعتصم الرجال الستة على دعامة صخرية تحت حافة الفوهة بعشرة أمتار تقريبا وهم يواجهون خطر الإصابة في حال حصول أي انهيار، وينوي أقاربهم تزويدهم بالمياه والأغذية خلال تحركهم هذا، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وقد انتشرت الشرطة وسيارتان تابعتان لفرق الإغاثة في المكان للمساعدة في حال قرر أحد المعتصمين الخروج من فوهة البركان، وهي عملية أصعب بكثير من النزول.

وقد صعد نحو عشرين موظفا آخر إلى ارتفاع ألف متر عند مستوى بيع البطاقات للوصول إلى الدرب المؤدي إلى الجزء الأعلى من البركان، وقدموا المطالب نفسها، في حين أن الوضع في طريق مسدود منذ العام 2008.

وأوقفت تعاونية "فيزوفو طبيعة وعمل" نشاط الصيانة والتنظيف في الموقع العام 2008، بعد عدم تجديد عقودها مع منطقة ومتنزه فيزوفو، وبات موظفوها الخمسة والخمسون بدون عمل.