EN
  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2012

الحكم أثار ردود فعل متباينة بين أنصار مبارك ومعارضيه 25 سنة سجنا لمبارك ووزير داخليته فى قضية قتل المتظاهرين.. وبراءة علاء وجمال

مبارك في قفص الاتهام

مبارك في قفص الاتهام

الحكم بالسجن المؤبد (25 سنة) على الرئيس السابق لمصر محمد حسني مبارك، كما أصدرت الحكم نفسه على وزير داخليته اللواء حبيب العادلي، بينما برأت نجلي مبارك علاء وجمال،وأثار الحكم ردود فعل متباينة حيث تعالت صرخات مؤيدي مبارك بينما بدت الفرحة على وجوه معارضيه

  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2012

الحكم أثار ردود فعل متباينة بين أنصار مبارك ومعارضيه 25 سنة سجنا لمبارك ووزير داخليته فى قضية قتل المتظاهرين.. وبراءة علاء وجمال

أصدرت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار أحمد رفعت حكما بالسجن المؤبد (25 سنة) على الرئيس السابق لمصر محمد حسني مبارك بتهمة قتل المتظاهرين أثناء فترة ثورة 25 يناير، كما أصدرت الحكم نفسه على وزير داخليته اللواء حبيب العادلي، بينما برأت نجلي مبارك علاء وجمال. وعقب صدور الحكم سقط عدد من مؤيدي مبارك مغشيًا عليهم، وأصيبوا بحالات إغماء كثيرة، وتعالت الصرخات والأصوات، وقاموا بتمزيق علم مصر.

ورشق بعض مؤيدي مبارك وسائل الإعلام وقوات الأمن بالحجارة، ورددوا هتافات ضد رئيس المحكمة، بينما فرضت قوات الأمن كردونا أمنيا حول مؤيدي مبارك، وفصلت بينهم وبين أهالي الشهداء.

فيما سادت حالة من الفرحة العارمة لدى أهالي الشهداء وأطلقوا الصواريخ والشماريخ في الهواء ورددوا هتافات الله أكبر والنصر للشهداء.

كان مبارك قد دخل صباحا إلى غرفة الاستقبال بالقرب من قاعة جلسة النطق بالحكم عليه مرتديًا ترينج "بيج اللونحيث تم نقله على سرير متحرك، ثم إدخاله قفص الاتهام.