EN
  • تاريخ النشر: 29 أكتوبر, 2011

سرق "منطادًا" ليجبر الشرطة على إطلاق سراح نجله "خط الصعيد" يثير حملة ساخرة من الانفلات الأمني بمصر

 خط الصعيد

خط الصعيد الجديد سرق "منطادا" من شركة سياحية

لا ينسى مشجعو النادي الأهلي المصري أغنية سعد الصغير "الأهلي في كل حتة عمال يجيب إجوان".

لا ينسى مشجعو النادي الأهلي المصري أغنية سعد الصغير "الأهلي في كل حتة عمال يجيب إجوان.. زي ما راح إفريقيا برضو راح اليابان".

وإذا كانت هذه الأغنية قد توارت خجلاً بعد النتائج الهزيلة للأهلي مؤخرًا- في البطولات الإفريقية، فإن كلماتها صارت ملهمة للشباب في سخريتهم من الوضع الأمني بمصر، بعد فشل أجهزة الشرطة في القبض على مسجل خطر يدعى ياسر الحمبولي تمكن من سرقة "منطاد" سياحي ليساوم الأمن على إطلاق سراح نجله.

ياسر والملقب بـ "عفريت الليل " و "خط الصعيد " هو مسجل خطر بدأ نشاطه بمحافظات الغردقة والبحر الأحمر مرورا بقنا وأسوان وانتهاء بالأقصر، وفشلت أجهزة الأمن في القبض عليه في حملة قامت بها -مؤخرًاللسيطرة على الوضع الأمني بمدينة الأقصر السياحية.

ويقول الشباب على موقع "تويتر" سخرية من تنقل الحمبولي بين هذه المحافظات: "حمبولي في كل حته عمال يجيب إجوان.. زي ما راح قنا برضو راح الأقصر".

وانتقل هذا المقطع الغنائي من "تويتر" إلى "الفيس بوك"؛ حيث استخدمه شباب دشنوا صفحة ساخرة تحت عنوان "كلنا ياسر حمبوليويقول الشباب مؤسس الصفحة: "إذا كان حمبولي عمال في كل حتة يجيب إجوان، يا ريت كلنا نبقى حمبولي".

ومن "الفيس بوك" و"تويتر" إلى المنتديات؛ حيث علق شباب محافظة الأقصر بمنتدى "الأقصر إيجي" على ردة فعل الشرطة بعد فشلها في القبض على الحمبولي، وقيامها بالقبض على نجله "13 عامًا" لإجبار والده على تسليم نفسه، وهو ما استفز الأب الذي قام باختطاف منطاد سياحي، وطلب من الشركة صاحبة المنطاد مبلغًا ماليًا كبيرًا، إضافة إلى إطلاق سراح نجله، وهو ما رضخت له الشرطة.

وتقول الوردة البيضاء: "يعني أيه كوكا زيرو؟ يعني الحمبوللي يخطف "منطادا" نقوم نعتذر له ونرجعله ابنه وفوقهم 40 ألف جنيه، ونعاقب مدير أمن الأقصر وننقله لأسوان".

واستفز ذلك أيضًا- وليد أبو سعد الذي قال: "الداخلية قصاد خطف المنطاد رجعت للحمبولي ابنه وعليه 40 ألف جنيه.. مصاريف العملية".

وبالغ يحيى المصري في السخرية من ضعف الشرطة بعد إبرامها هذه الصفقة المهينة بقوله: "واحد يسرق منطادا سياحيًا ده ما اسموش انفلات ده اسمه سوسن سعادتك".

وكان شباب محافظة الأقصر قد أعدوا فيلمًا وثائقيًا عن تاريخ الحمبولي، ووضعوه على صفحة "الأقصر كافيه" بالفيس بوك، وتساءلوا تعليقًا على الفيديو: كيف يترك الحمبولي حتى يكبر نفوذه وتتعدد جرائمه؟.

يذكر أن ياسر الحمبولى قد طلب من أصحاب شركة "ألاسكا" الحصول على 150 ألف جنيه مقابل استعادة المنطاد الطائر، والسيارة التي كانت تحمله.

وكان عمال شركة "ألاسكا" للبالون الطائر قد فوجئوا بعد انتهاء رحلة المنطاد وهبوطه على الأرض بجوار فندق السوفتيل بالكرنك، بمجموعة مسلحة آليًا مكونة من 15 فردًا يتزعمهم ياسر الحمبولي، واختطفوا السيارة رقم 3467 نقل الأقصر التابعة للشركة التي كانت تحمل المنطاد.

وكانت مباحث الأقصر قد أطلقت ظهر أمس الجمعة سراح نجل الحمبولي بعد قيامه بسرقة منطاد سياحي لإرغام الشرطة على إرجاع نجله.