EN
  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2012

بعض النساء لجأن له لمواجهة ارتفاع الأسعار "بيع ضفائر الشعر".. أغرب وسيلة لتسديد الديون في بريطانيا

ضفائر الشعر تحل أزمة ارتفاع مستوى المعيشة في بريطانيا

ضفائر الشعر تحل أزمة ارتفاع مستوى المعيشة في بريطانيا

ذكرت تقارير صحفية أن نساء وأمهات بريطانيات يائسات يبعن شعرهن بسعر يصل إلى 150 جنيهًا إسترلينيًّا لتسديد ديونهن.

  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2012

بعض النساء لجأن له لمواجهة ارتفاع الأسعار "بيع ضفائر الشعر".. أغرب وسيلة لتسديد الديون في بريطانيا

ذكرت تقارير صحفية أن نساء وأمهات بريطانيات يائسات يبعن شعرهن بسعر يصل إلى 150 جنيهًا إسترلينيًّا لتسديد ديونهن.

وقالت صحيفة "صندي ميرور" الأحد 19 فبراير/شباط إن هوس النساء البريطانيات بتطويل شعرهن وتقليد ابنة بلدهن عارضة الأزياء كيتي برايس المعروفة بلقب (جوردان) والمغنية الأمريكية بريتني سبيرز، دفع تجار الشعر إلى دفع 150 جنيهًا إسترلينيًّا مقابل ضفائر من شعر النساء يصل طولها إلى 20 بوصة.

وأضافت أن تطويل الشعر باستخدام ضفائر إضافية أصبح دارجًا لدى النساء البريطانيات إلى درجة أن دوقة كيمبريدج كيت ميدلتون استخدمتها لإطالة شعرها البني، حين ظهرت بأول نشاط ملكي لها في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأشارت الصحيفة إلى أن النساء البريطانيات اللاتي يكافحن لمواجهة ارتفاع تكاليف المعيشة والأسعار وعدم توفر الوظائف، يعرضن شعرهن للبيع على اعتباره وسيلة مبتكرة لكسب المال.

ونسب إلى غرايم وايك مالك شركة للشعر الطبيعي في لندن قوله "تلقينا اتصالات غير مسبوقة من قبل نساء يعرضن بيع شعرهن بهدف الحصول على أموال إضافية في هذه الأوقات الصعبة".