EN
  • تاريخ النشر: 12 أبريل, 2012

يتضمن عقوبات خاصة بأماكن العمل والاعتداء اللفظي أو باللمس "الشورى السعودي" يستبدل قانون التحرش الجنسي بـ"نظام الحماية من الإيذاء"

مراقبات تلاحق السعوديات المسترجلات في الأسواق

القانون درسه المجلس على مدى 3 سنوات

توسيع قانون جديد لمكافحة ظاهرة التحرش الجنسي في السعودية ليكون نظاما شاملا للحماية، ويتوقع إقراره خلال أشهر قليلة

  • تاريخ النشر: 12 أبريل, 2012

يتضمن عقوبات خاصة بأماكن العمل والاعتداء اللفظي أو باللمس "الشورى السعودي" يستبدل قانون التحرش الجنسي بـ"نظام الحماية من الإيذاء"

(دبي - mbc.net) قرر مجلس الشورى السعودي إدراج نظام مكافحة التحرش الجنسي الذي كان ينتظر أن يناقش في جلسة عامة هذا الأسبوع، ضمن نظام أشمل تقدمت به وزارة الشؤون الاجتماعية تحت اسم "نظام الحماية من الإيذاء".

ونقلت صحيفة "الاقتصادية" عن الدكتور صدقة فاضل -عضو مجلس الشورى السعودي- قوله إن هذا النظام الجديد يتضمن إلى جانب بنود ولوائح نظام مكافحة التحرش الجنسي الذي سبق أن درسه المجلس على مدى 3 سنوات، بنودا تتعلق بالعنف الأسري وعضل البنات وغيرها من أوجه الإيذاء العام.

وكشف فاضل أن نظام الحماية من الإيذاء تضمن بنودا تفصيلية لمعاقبة المتحرشين جنسيا، منها عقوبات خاصة بأماكن العمل كتحرش المديرين بموظفاتهم، أو التحرش اللفظي أو باللمس، بل وعقوبات أكبر للمتحرشين بالقصر.

وأضاف "إن النظام الأشمل موجود الآن لدى لجنة الشؤون الاجتماعية، وسيتم طرحه قريبا للمناقشة العامة، ونتوقع أن يتم إقراره خلال أشهر".

وأوضح أن مشاركة المرأة السعودية في العمل، أدى إلى تنامي ظاهرة التحرش الجنسي في المجتمع.

وأعاد التأكيد على أن العقوبات الخاصة بالتحرش الجنسي التي صنفت بحسب كل مخالفة متدرجة تبدأ بالإنذار والتقريع، ومرورا بالغرامات المالية، وتنتهي بالجلد والسجن.

والنظام الجديد يطالب بوضع أماكن خاصة للنساء وأماكن أخرى للرجال في مواقع العمل التي تتطلب الاختلاط.