EN
  • تاريخ النشر: 06 ديسمبر, 2011

بعدما رفض الزواج منها "إن كيدكن عظيم".. مصرية تستأجر بلطجية لاغتصاب زوجة عشيقها أمام عينيها

الموظفة نفذت أبشع انتقام في زوجة عشيقها

الموظفة نفذت أبشع انتقام في زوجة عشيقها

بعد أن فقدت الإنسانية ..رفض الزواج منها بعد علاقة محرمة لسنوات .. استأجرت بلطجية لاغتصاب زوجته أمام أعينها

       أقدمت موظفة مصرية على أبشع انتقام نسائي يذكِّر بالآية القرآنية "إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌإذ اختطفت زوجة عشيقها، واستأجرت بلطجية لاغتصابها بشكل جماعي أمام عينيها، نكاية فيه بعد أن رفض الزواج منها، برغم استمرار علاقتهما المحرمة لسنوات.

        وذكرت تقارير صحفية محلية الثلاثاء 6 ديسمبر/كانون الأول أن الموظفة التي تقطن في مدينة حلوان (جنوب القاهرة) استأجرت بلطجية لاختطاف زوجة عشيقها، واغتصابها لمدة ثلاثة أيام متواصلة، ثم ألقوا بها عارية في الشارع.

واتصلت الموظفة بعشيقها، وأخبرته بوجود زوجته أمام المنزل بعد اغتصابها للانتقام منه.

وكشفت تحقيقات النيابة أن المتهمة "م.س" موظفة تعرفت على تاجر، زوج المجني عليها، ونشأت بينهما علاقة محرمة، وفى أحد الأيام طلبت الموظفة من التاجر الزواج بها، إلا أنه رفض، وادَّعى خوفه من زوجته لو علمت بالأمر، الأمر الذي دفعها للانتقام منه في شخص زوجته.

وحاول الزوج الاستجابة لرغبة العشيقة بالزواج منها، مقابل ترك زوجته، إلا أنها رفضت وتمسكت باغتصابها أمام عينيها.

وتشهد مصر حوادث انفلات أمني منذ تراجع الأداء الشرطي في أعقاب ثورة الـ25 من يناير التي أطاحت بالرئيس مبارك.