EN
  • تاريخ النشر: 31 أكتوبر, 2011

دعوا إلى إخراج الزكاة حتى لا ينقطع الغيث أئمة سعوديون: كثرة المعاصي وراء تأخر سقوط الأمطار

  أطفال يدعون ربهم بالمغفرة

أطفال يدعون ربهم بالمغفرة

أئمة المساجد في السعودية خلال صلاة الاستسقاء التي أقيمت الاثنين 31 أكتوبر/تشرين الأول بتوجيه من العاهل السعودي، الملك عبد الله بن عبد العزيز أرجعوا تأخر سقوط الأمطار في البلاد لكثرة الذنوب والمعاصي

قال أئمة المساجد في السعودية خلال صلاة الاستسقاء التي أقيمت الاثنين 31 أكتوبر/تشرين الأول بتوجيه من العاهل السعودي، الملك عبد الله بن عبد العزيز، "إن كثرة المعاصي تؤخر سقوط الأمطار في البلاد".

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن الشيخ علي بن شيبان العامري، أحد أئمة جازان (جنوب غربقوله "إن المعاصي والذنوب وفعل الفواحش والتعامل بالربا من أسباب الجدب، وتأخر نزول المطر وانقطاع الغيث".

وفي مكة المكرمة، ذكر إمام المسجد الحرام، سعود بن إبراهيم الشريم، أن ما نعانيه اليوم من قحط وتأخر للمطر هو حصاد خلل في علاقتنا مع خالقنا ومع الناس.. كثر بين العباد التحاسد والتدابر والتنازع، بحسب الوكالة.

وأضاف "كثرت معاصينا لله.. وضاع الصدق والأمانة والتسامح في المعاملات، فكثر الغش وتفنن الناس في الحيل، فكثر الذين يأكلون ولا يشبعون، ويكتسبون ولا يجمعون".

وفي بريدة (وسطدعا الشيخ سليمان بن عبد الرحمن الربعي إلى "تأدية الزكاة؛ حيث إن منعها من أسباب منع الأمطار".

وفي الطائف (غرباعتبر الشيخ محمد شرف الحلواني أن "ارتكاب المعاصي والذنوب من أسباب الجدب وانقطاع الغيثوأوصى بـ"إخراج الزكاة ونبذ الفرقة والعداوة والبغضاء والحسد والنميمة".