EN
  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2012

عندما تذكرته هرعت إليه قبل أن تجده ميتا وفاة طفل عمره 5 سنوات نسيته أمه في السيارة لتلحق بالعمل

المرأة نسيت ابنها داخل السيارة لتلحق بالعمل

المرأة نسيت ابنها داخل السيارة لتلحق بالعمل

هل يمكن أن يكون عملُ الأم على حساب الأبناء؟.. يحدث كثيرا منذ أن بدأت النساء في دخول سوق العمل.. لكن هل يمكن أن يصل الإهمال إلى حد التسبب في موت أحد الأبناء لمجرد الخوف من التأخر عن موعد العمل.. هذا ما حدث مع طفل نسيته أمه في السيارة لتصبح المرة الأخيرة التي تراه فيها حيا.

  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2012

عندما تذكرته هرعت إليه قبل أن تجده ميتا وفاة طفل عمره 5 سنوات نسيته أمه في السيارة لتلحق بالعمل

هل يمكن أن يكون عملُ الأم على حساب الأبناء؟.. يحدث كثيرا منذ أن بدأت النساء في دخول سوق العمل.. لكن هل يمكن أن يصل الإهمال إلى حد التسبب في موت أحد الأبناء لمجرد الخوف من التأخر عن موعد العمل.. هذا ما حدث مع طفل نسيته أمه في السيارة لتصبح المرة الأخيرة التي تراه فيها حيا.

طفل ماليزي عمره خمسة أعوام توفي بعدما تركته أمه في سيارة أكثر من ست ساعات في جنوب البلاد.. وكانت الأم قد اصطحبت طفلها إلى المدرسة، لكنها نسيته على ما يبدو، بينما استغرق في النوم على المقعد الخلفي، فيما كانت مسرعة للوصول إلى عملها؛ حيث تعمل معلمة في مدرسة أخرى.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "نيو ستريتس تايمز" فقد ظل الطفل في السيارة بمرآب للسيارات، فيما ذهبت أمه للعمل في بلدة جوهور بارو، نحو 295 كلم جنوب كوالالمبور.

وخلال فترة الراحة المخصصة لتناول الغداء؛ هرعت الأم إلى السيارة بينما كانت تصرخ باسم طفلها، لكنها وجدته مغشيا عليه على المقعد الخلفي، بحسب التقرير.

ونقل الطفل إلى مستشفى قريب، غير أنه تم إعلان وفاته فور الوصول.

وقال شهود عيان للشرطة إنهم لم يروا أي شخص داخل السيارة؛ لأن الزجاج كان ملونا، واستبعدت السلطات وجود شبهة جنائية وراء الحادث.