EN
  • تاريخ النشر: 03 أكتوبر, 2011

الإدارة اتصلت بأسرتها للاستفسار عن غيابها ولم ترد وفاة طفلة سعودية عمرها 7 سنوات بعد نسيانها في حافلة المدرسة

حافلة مدرسة

السائق نسى التلميذة في حافلة المدرسة

توفيت تلميذة سعودية تبلغ من العمر 7 سنوات نُسيها سائق الحافلة المدرسية التي تقلها من وإلى المدرسة يومياً

 
 


توفيت تلميذة سعودية تبلغ من العمر 7 سنوات نُسيها سائق الحافلة المدرسية التي تقلها من وإلى المدرسة يومياً في حافلته.

 
ونقلت صحيفة "الوطن" عن مصدر من مستشفى القطيف شرق المملكة قوله إن "قسم الطوارئ بالمستشفى استقبل بعد ظهر السبت 1 أكتوبر/تشرين الأول الطالبة خولة آل محمد حسين (7سنواتوتبين أنها متوفاة".
 
 وأضاف المصدر أن "سبب الوفاة بحسب من أحضرها للمستشفى هو بقاؤها داخل حافلة إحدى المدارس الأهلية لفترة طويلة من دون أن يعلم بها أحد".
 
 من جهته، قال مدير المدرسة تيسير الخنيزي إن "الطفلة نُسيت منذ الصباح في الحافلة من قبل سائق الحافلة المتعاقدة مع المدرسةمشيرا إلى أن "إدارة المدرسة تتصل بذوي الطالبات اللاتي يتغيبن عن المدرسة".
 
 وأكد الخنيزي أن "إدارة المدرسة اتصلت بذوي الفقيدة، ولكن لم يردوا على الإتصال..وتعاملت على أساس أن الطفلة متغيبة يوم السبت".
 
 وأضاف الخنيزي أن "السائق اكتشف وجود الطفلة في الحافلة عند الساعة الحادية عشرة والربع صباحا عند خروج الطالبات من المدرسة الأمر الذي تسبب له في حالة انهيار كامل".
 
 يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تتوفى فيها طالبة "طفلة" في الحافلة نتيجة نسيانها في الحافلة التي تقل الطلبة من والى المدرسة يومياً.