EN
  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2012

قال للشرطة إنها كانت على علاقة بأكثر من رجل هندي يقطع رأس ابنته بالسيف ويطوف بها قريته ثأرًا لشرفه

هندي

الهندي طاف قريته برأس إبنته بعد قتلها

هندي يغضب من أسلوب حياة ابنته وعلاقتها بالرجال.. نصحها أكثر من مرة لكن دون جدوى، فما كان منه إلا أن قرر الانتقام منها على طريقته، فقطع رأسها وطاف بها في قريته زاهيًا بين السكان أنه أخيرًا استرد شجاعته وثأر لشرفه بقتل ابنته التي لم يتعد عمرها 20 عامًا.

  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2012

قال للشرطة إنها كانت على علاقة بأكثر من رجل هندي يقطع رأس ابنته بالسيف ويطوف بها قريته ثأرًا لشرفه

هندي يغضب من أسلوب حياة ابنته وعلاقتها بالرجال.. نصحها أكثر من مرة لكن دون جدوى، فما كان منه إلا أن قرر الانتقام منها على طريقته، فقطع رأسها وطاف بها في قريته زاهيًا بين السكان أنه أخيرًا استرد شجاعته وثأر لشرفه بقتل ابنته التي لم يتعد عمرها 20 عامًا.

الرجل الهندي قطع رأس ابنته بالسيف ومشي به في طرقات قريته بسبب غضبه من أسلوب حياتها الذي لم يكن يعجبه، في واحدة من أبشع جرائم الشرف التي شهدتها الهند مؤخرًا.

الشرطة قالت إن الرجل "أومكر سينج" قطع رأس ابنته "منجو" البالغة من العمر 20 عامًا بالسيف في منطقة "راجسا مند" في ولاية راجستان الأحد 17 يونيو/حزيران.

ضابط في الشرطة قال إن سينج رُصد في قريته "شربوجا" "يطوف حاملاً رأسًا مفصولاً، فأوقفه أهل القرية وأخذوه إلى أقرب حاجز للشرطة مع الرأس والسيف الذي يسيل منه الدم".

وأضاف الضابط أن سينج أخبر الشرطة أن ابنته "منجو" كانت على علاقة بعدة رجال، وأنه طلب منها أن تغيّر أسلوبها أكثر من مرة في الماضي لكنها رفضت الانصياع، مشيرًا إلى أنه بسبب غضبه فصل رأسها عن جسمها بالسيف.

وعثرت الشرطة على جسد الفتاة في المنزل، فاعتقلت سينج.