EN
  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2012

كلف أربع علماء أحياء مائية برعايتها هانيبال القذافي أراد بناء سفينة عملاقة بها حوض ضخم لأسماك القرش

هانيبال القذافي وسفينة بحوض أسماك للقروش

السفينة فينيقيا

صحيفة بريطانية تكشف أن هانيبال نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، أمر ببناء سفينة عملاقة تحتوي على حوض زجاجي عملاق يسع 6 أسماك قرش.

  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2012

كلف أربع علماء أحياء مائية برعايتها هانيبال القذافي أراد بناء سفينة عملاقة بها حوض ضخم لأسماك القرش

(دبي - mbc.net) كشفت صحيفة "ذا ديلي ميل" البريطانية أن هانيبال نجل الزعيم الليبي السابق معمر القذافي؛ أمر ببناء سفينة عملاقة تحتوي على حوض زجاجي عملاق يسع 6 أسماك قرش.

وتصور هانيبال الابن الرابع للقذافي أن هذا الحوض الضخم الذي كان متوقعًا أن يزن 120 طنًّا؛ سيمثل محور اتزان للسفينة التي تسع 3500 ضيف بطريقة مميزة، بعد أن يئس من محاولات استئجار سفن سياحية في وقت قصير.

كما أراد أن يحتوي الحوض على 6 أسماك قرش من ثلاثة أنواع مختلفة؛ الأمر الذي دعاه إلى أن يجعل 4 علماء في الأحياء المائية للإقامة الدائمة على متن السفينة التي سمَّاها "فينيقيا"؛ حتى يعتنوا بالأسماك، فيما كان غذاء سمك القرش يجلب من متجر متخصص.

وقالت الصحيفة إن هانيبال (36 عامًاالذي كان يتحكم بقطاع الصناعة البحرية والموانئ في ليبيا -ويعيش في المنفى بالجزائر حاليًّا مع بعض أفراد عائلته- أمر ببناء السفينة لكن لم تتح له رؤيتها بسبب سقوط نظام والده.

وأضافت أن السفينة "فينيقيا" كان من المفترض أن تزخر بأعمدة الرخام والمرايا ذات الإطارات المذهّبة والتماثيل الضخمة، وتحتوي على 120 طنًّا من مياه البحر في حوض من الزجاج .

وأشارت الصحيفة إلى أن الإطاحة بنظام القذافي أوقفت إكمال بناء السفينة العملاقة في حزيران/يونيو 2011، لكن شركة (إم سي إس) للرحلات البحرية التي تُعد أكبر مشغلي السفن السياحية في العالم، اشترتها.

ونسبت إلى بيير فرانسيسكو فاجو الرئيس التنفيذي للشركة قوله: "أنا شخصيًّا لا أعرف لماذا أراد نجل القذافي بناء حوض لأسماك القرش في السفينة، غير أن المسافرين على متن هذه السفينة في المستقبل لن يتمتعوا بمزاياها المعمارية ولا بحوض أسماك القرش بعد أن أزيلت".

وذكرت (فايننشال تايمز) أن شركة (إم سي إس) ستستثمر 550 مليون يورو -أي ما يعادل 721 مليون دولار- في السفينة "فينيقيا" وستُدخلها الخدمة في مارس/آذار من العام المقبل لإجراء رحلات سياحية حول الجزر اليونانية.