EN
  • تاريخ النشر: 29 نوفمبر, 2011

تعمل في إدارة حفظ النظام والمرور نشطاء يتداولون أول صورة لشرطية محجبة في تونس

امرأة محجبة تعمل في حفظ المرور بتونس

امرأة محجبة تعمل في حفظ المرور بتونس

ناشطون ينشرون على مواقع الإنترنت صورة التقطت لامرأة محجبة تعمل في إدارة حفظ النظام والمرور بسلك الشرطة

  • تاريخ النشر: 29 نوفمبر, 2011

تعمل في إدارة حفظ النظام والمرور نشطاء يتداولون أول صورة لشرطية محجبة في تونس

نشر ناشطون على مواقع الإنترنت صورة التقطت لامرأة محجبة تعمل في إدارة حفظ النظام والمرور بسلك الشرطة، باعتبارها أنها أول حالة تسجل بتونس على مستوى الجهاز الأمني.

وقال الناشطون التونسيون عبر صفحة "قناة فيس بوك الوطنية" التي ينتسب إليها نحو 68 ألف عضو: "إن ما قامت به هذه الشرطية من ارتداء للحجاب يدعو إلى تنفس الحرية من جديد".

وقدم النشطاء الصورة، الملتقطة للشرطية التونسية في وسط العاصمة تونس، بكلمات: "يا محجبات يا إلي غبنوكم.. يا محجبات يا إلي قهروكم.. يا محجبات يا إلي ضربوكم.. اتنفسوا الحرية.. الحمد لله مغير الأحوال".

وعلق أحد المشاركين ويدعى "نبيل بن حسين" في صفحة "قناة فيس بوك الوطنية" بالقول: "أنا أحيي هذه الشرطية بيدي الاثنتين وأقول تونس تفتخر بك".

وقالت مشاركة أخرى، تعليقًا على لباس الشرطية، إنه ينقصها لباسًا فضفاضًا بدلاً من لباس الشرطةبينما اعتبر مشارك آخر أن هذا دليل على أن "مع العسر يسرا".

يشار إلى أن تونس شهدت تنظيم أول انتخابات بعد سقوط نظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي أدت إلى اكتساح حركة "النهضة" الإسلامية لمقاعد المجلس الوطني التأسيسي، بعد حصولها على 89 مقعدًا من أصل 217 مقعدًا.