EN
  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2012

أعضاء البرلمان تدخلوا لفض الاشتباك نائب أردني يرشق زميله بالحذاء داخل قاعة مجلس النواب

تراشق بالأحذية داخل البرلمان الأردني

تراشق بالأحذية داخل البرلمان الأردني

نائبان أردنيان تشاجرا خلال جلسة مجلس النواب الأحد 17 يونيو/حزيران، فما كان من أحدهما إلا أن رشق زميله بحذاء..النائب يحيى سعود رشق زميله جميل النمري الذي يمثل كتلة اليسار في البرلمان، محاولاً الاعتداء عليه بالضرب، مطالبًا إياه بالاستقالة من المجلس.

  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2012

أعضاء البرلمان تدخلوا لفض الاشتباك نائب أردني يرشق زميله بالحذاء داخل قاعة مجلس النواب

نائبان أردنيان تشاجرا خلال جلسة مجلس النواب الأحد 17 يونيو/حزيران، فما كان من أحدهما إلا أن رشق زميله بحذاء.

النائب يحيى سعود رشق زميله جميل النمري الذي يمثل كتلة اليسار في البرلمان، محاولاً الاعتداء عليه بالضرب، مطالبًا إياه بالاستقالة من المجلس؛ وذلك احتجاجًا على مشاركة النمري في مسيرة نظمت في مدينة إربد (شمال) الجمعة الماضية.

وكان النمري أعلن أخيرًا عن توجه لدى مجموعة من النواب إلى تقديم استقالاتهم من البرلمان احتجاجًا على ما أقرَّته اللجنة القانونية النيابية، الأسبوع الماضي، حول مخرجات قانون الانتخابات.

وتدخل نواب بين الطرفين وفصلوا بينهما. وقال شهود إن "النائب السعود شتم زميله النمري بألفاظ نابية قبيل بدء الجلسةوأضافوا أنهم رأوا "حذاءً طائرًاموضحين أن السعود رشق النمري بالحذاء.

وبعد انتهاء الوقعة، جلس السعود بجوار النمري أثناء حديث الأخير عن المشادة واعتباره أن هجومًا وقع عليه دون مبرر، فأبعد السعود "المايكوقال: "كذابقبل أن يلف يده حول عنق النمري ويحاول لكمه، فيما سارع نوّاب مجددًا إلى التفريق بينهما وسط تبادل الانتقادات والشتائم.

وتبنى النائب محمد زريقات مذكرة قال إن 22 عضوًا بصدد التوقيع عليها، مفادها طلب منع السعود من حضور الجلسات إثر تكراره ارتكاب وقائع مشابهة تمهيدًا للتصويت عليها تحت القبة.

وكان النائب السعود اعتدى على 3 صحفيات في 6 إبريل/نيسان الماضي خلال تغطيتهن مسيرة تطالب بالإفراج عن مسجونين على خلفية أحداث جرت بالقرب من رئاسة الحكومة، كما تهجم على المعلمين خلال اعتصام نظموه للمطالبة بحقوقهم، واعتدى نجله على أحدهم.