EN
  • تاريخ النشر: 30 مارس, 2012

الشرطة أنقذته لكنه يعاني من حروق بأنحاء متفرقة بجسده مغربي يضرم النار بنفسه احتجاجا على عدم صرف راتبه بإيطاليا

المغربي لم يصرف راتبه منذ 4 أشهر

المغربي لم يصرف راتبه منذ 4 أشهر

مهاجر مغربي أضرم النار في نفسه أمام مبنى بلدية فيرونا في إقليم فينتو شمال إيطاليا احتجاجا على عدم حصوله على راتبه

  • تاريخ النشر: 30 مارس, 2012

الشرطة أنقذته لكنه يعاني من حروق بأنحاء متفرقة بجسده مغربي يضرم النار بنفسه احتجاجا على عدم صرف راتبه بإيطاليا

أضرم مهاجر مغربي النار في نفسه الخميس 29 مارس/آذار أمام مبنى بلدية فيرونا في إقليم فينتو شمال إيطاليا احتجاجا على عدم حصوله على راتبه منذ أربعة أشهر، في حادث هو الثاني من نوعه في البلاد خلال يومين.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أكي) أن الشاب (27 عاما) الذي يمتهن البناء سكب البنزين على رأسه وقدميه قبل أن يشعل فيهما النار أثناء وقفة احتجاجية مع زملائه من العمال بالساحة المقابلة لمبنى البلدية؛ حيث سارع بعض رجال الشرطة إلى إطفاء النار، والاتصال بالإسعاف، ونقله للمستشفى.

وقال الأطباء الذين عاينوا الشاب إنه "يعاني من حروق في أنحاء مختلفة من جسده، ولكنه لا يواجه خطرا على حياته".

وكان المغربي مع زملائه من العاملين بإحدى الشركات التعاونية لتوفر العمالة تظاهروا هذا الصباح احتجاجا على عدم حصولهم على رواتبهم منذ أربعة أشهر.

وقالت الشرطة إنها عثرت "على زجاجة البنزين وكذلك القداحة المستخدمة" في الحادث.

وأضرم مواطن إيطالي آخر يبلغ من العمر 58 عاما النار بنفسه قبلها بيوم أمام مقر وكالة الضرائب الوطنية بمدينة بولونيا شمال وسط إيطاليا.