EN
  • تاريخ النشر: 17 سبتمبر, 2011

انتقم منها لرفضها معاشرته جنسيا مغربي يخطف خطيبته ويقدمها لحفلة اغتصاب جماعي

شاب يقود السلطات التونسية للقبض على عصابة متخصصة في اختطاف الفتيات واغتصابهن بعد أن قدم خطيبته فريسة لهذه العصابة

انتقم شابٌ مغربي من خطيبته السابقة؛ باستدراجها إلى مكانٍ ناءٍ واغتصابها، ومن ثم تسليمها إلى عصابة متخصصة في اختطاف الفتيات واغتصابهن جماعيا.

وذكرت وسائل إعلامية أن "مصالح الأمن في مدينة تطوان المغربية أحالت للمحاكمة عصابةً متخصصةً في اختطاف الفتيات واغتصابهن جماعيًا، بعدما اعتقل أحد أفراد العصابة بناء على شكوى من خطيبته السابقة".

وقالت الفتاة -بحسب ما نقلته صحيفة الرياض السعودية الأحد 18 سبتمبر/أيلول- إن "خطيبها السابق طلب منها معاشرته جنسيًا، ولما رفضت اختطفها، وقادها إلى مكانٍ مجهول، حيث اغتصبها بالقوة، وقصّ شعرها، ثم سلّمها إلى مجموعةٍ من أصدقائه الذين تناوبوا على الاعتداء عليها".

وقالت الشرطة إنها "تمكنت من تفكيك العصابة التي كانت تترصد الفتيات؛ حيث يختطفون الفتيات، ويقودونهن إلى مكانٍ مهجور، ويغتصبونهن جماعيًّاوذكرت الشرطة أن "أعمار أفراد العصابة تتراوح ما بين 25 إلى 30 سنة، حيث وجهت لهم تهم تكوين عصابة إجرامية، والسرقة بالعنف، والاختطاف، والاحتجاز، والاغتصاب، والمشاركة".