EN
  • تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2011

تقيم في البلاد مع زوجها منذ عشر سنوات مغربية تقفز من مبنى بكوريا الجنوبية احتجاجا على ترحيلها

المغربية تقيم في البلاد مع زوجها منذ عشر سنوات

المغربية تقيم في البلاد مع زوجها منذ عشر سنوات

امرأة مغربية الجنسية أصيبت بجروح خطيرة في ظهرها وكاحلها، بعدما قفزت من الطابق الثاني

 

أصيبت امرأة مغربية الجنسية بجروح خطيرة في ظهرها وكاحلها، بعدما قفزت من الطابق الثاني في مبنى مكتب الهجرة في "يوسو" جنوب كوريا الجنوبية احتجاجاً على قرار إجبارها بمغادرتها وزوجها المغربي البلاد على الفور.

 

وأفادت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب" أن المرأة المغربية -التي عرفت باسم "جميلةتخضع للعلاج في المستشفى وتتطلب حالتها إجراء جراحة عاجلة نتيجة إصاباتها الخطيرة في ظهرها وكاحلها بعد السقوط من الطابق الثاني.

 

وكانت جميلة تستفسر عن سبب إصدار الأمر بالمغادرة على الفور، بعدما سدد زوجها غرامة مالية قدرها 4 ملايين وون (3435 دولار) في أغسطس/آب الماضي، رغم الضائقة المالية بسبب انتهاكه قانون العلامات التجارية المقلدة.

 

وطلبت من المكتب تأخير موعد المغادرة حتى يقوما بتسوية عملهما في يوسو، إلا أنها شعرت بخيبة الأمل من عدم تجاوب موظفي المكتب معها وقسوتهم وعدم أخذهم في الاعتبار وضعها الاقتصادي.

 

وكانت الجمارك قد صادرت 30 ساعة من زوج المرأة "حسن" المقيم في البلاد منذ ما يقارب الـ 10 سنوات، والذي قال إنه جلبها معه من المغرب في زيارته الأخيرة لبلده وكان ينوي توزيعها كهدايا.

 

إلا أن مكتب الهجرة أصدر الأمر بالمغادرة الفورية حسب القانون الذي ينص على طرد الأجانب الذين تفرض عليهم الغرامة المالية لأكثر من 2 مليون وون.

 

وقال مسؤول منظمة "YMCA" في يوسو، "بعد تسديد الغرامة المالية في موعدها المحدد، كان يمكن أن يسمح لهما بمزيد من الوقت لتسوية أعمالهما، حيث إنهما يديران مطعماً في يوسو، وإصدار الأمر بالمغادرة الفورية أمر مجحف أكثر من اللازم".