EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2012

إحداهما وصفت الأخرى بـ"الخائنة" معركة "زوجات" بن لادن في المحكمة تصل لاتهامات بالخيانة

أرملتا بن لادن

بن لادن وأرملتاه

تلاسن وتشاحن لفظي كاد أن يتحول إلى معركة بالأيدي بين زوجتي أسامة بن لادن ، اضطر على أثره حرس قاعة المحاكمة إلى الفصل بينهما

  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2012

إحداهما وصفت الأخرى بـ"الخائنة" معركة "زوجات" بن لادن في المحكمة تصل لاتهامات بالخيانة

دخلت زوجتا زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في ملاسنة وتشاحن لفظي، وكانتا أقرب إلى العراك بالأيدي أثناء محاكمة كل منهما بتهمة دخول باكستان بطريقة غير شرعية أمام محكمة باكستانية، يوم الأحد.

آمال 29 عامًا، وخيرية 61 عامًا، أرملتا بن لادن، كانتا تعرضان أمام المحكمة بتهمة دخول باكستان بطريقة غير شرعية؛ حيث تم احتجازهما منذ اغتيال زعيم تنظيم القاعدة، حسب صحيفة "ذا صن" البريطانية الاثنين 19 مارس/آذار 2012م.

وبادرت آمال بتوجيه لفظ "وقحة" إلى خيرية، ووصفتها بالخائنة التي باعت أسامة بن لادن للولايات المتحدة، وأكدت الصحيفة البريطانية أن كلتا الأرملتين اضطر حرس قاعة المحاكمة إلى الفصل بينهما، بعد أن كاد الأمر يتطور إلى عراك بالأيدي.

يُذكر أن آمال وخيرية تقيمان في منزل آمن خوفًا على حياتهما، لكن القاضي رفض إبقاء كل منهما في مكان منفصل.