EN
  • تاريخ النشر: 10 نوفمبر, 2011

تردد حضور يهود يعتنقون أفكارًا غريبة في الحفل مصر تغلق الهرم بعد لغط حول الجن وعبدة الشيطان بحفل 11 نوفمبر 2011

إغلاق هرم خوفو

إغلاق هرم خوفو

إغلاق هرم خوفو بمصر يوم الجمعة 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2011م "لإجراء أعمال الصيانة" بعدما تردد عن إقامة حفل قيل إنه مخصص لعبادة الشيطان ووستنظمه الماسونية العالمية

  • تاريخ النشر: 10 نوفمبر, 2011

تردد حضور يهود يعتنقون أفكارًا غريبة في الحفل مصر تغلق الهرم بعد لغط حول الجن وعبدة الشيطان بحفل 11 نوفمبر 2011

 أعلن مسؤول مصري إغلاق هرم خوفو "الهرم الأكبر" يوم الجمعة 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2011م "لإجراء أعمال الصيانة" بعد لغط حول حفل مثير للجدل اعترض نشطاء مصريون على إقامته أمام ساحة الهرم، قيل إنه مخصص لعبادة الشيطان وتحضير الجن وستنظمه الماسونية العالمية.

وكان نشطاء دعوا في الأيام الماضية إلى حشد أكبر عدد من المصريين لإجهاض حفل قالوا إن شركة سياحية ألمانية ستنظمه أمام الهرم الأكبر (هرم خوفو) يوم الجمعة 11 نوفمبر/تشرين الثاني.

وأنشأ الرافضون صفحة على موقع التواصل الاجتماعي عنوانها (كلنا ضد الاحتفال الماسوني بالأهرامات) أعلنوا فيها أنهم سيرفعون علم مصر فوق قمة الهرم، وسيعتصمون أمامه حتى تعلن الحكومة "في بيان رسمي" إلغاء الحفل.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار "مصطفى أمين" في وقت سابق هذا الأسبوع إن شركة سياحية تقدمت بطلب للمجلس لإقامة حفل، وإن هذا الطلب "كان لا يزال تحت الدراسةمضيفًا أن ذلك الطلب تم رفضه "بعدما أثير من أقاويل وشبهات.. وتفاديًا لأي لغط من الممكن حدوثه".

وأعلن أمين الخميس 10 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري في بيان إغلاق الهرم يوم الجمعة "لإجراء أعمال الصيانة الدورية" بعد أن استقبلت منطقة الأهرام أكثر من 65 ألف زائر خلال الأيام الماضية "فترة عيد الأضحى".

وقال عاطف أبو الدهب، رئيس قطاع الآثار المصرية بالمجلس الأعلى للآثار، في البيان، إن قرار الإغلاق "اتخذ ظهر الخميس.. تم الاتفاق على أن يتم غلق الهرم الأكبر يوم غد الجمعةوترتب على ذلك إلغاء جميع الزيارات التي كانت ستتواكب مع هذا التاريخ.

وأضاف أن مندوبي غرفة الشركات السياحية أبلغوا بالقرار واستقبلوه "بكل ترحيب، متفهمين أسباب ودواعي اتخاذ هذا القرار وهو الحفاظ على الهرم الأكبر، أعظم بناء في التاريخ".

جاء ذلك فيما وزع شباب مصريون بميدان التحرير وسط القاهرة، مساء الخميس، منشورًا يطالب المواطنين بالتصدي لحفل كان من المنتظر إقامته بالمنطقة الأثرية حول الأهرامات بمدينة الجيزة المصرية غدًا الجمعة.

وجاء بالمنشور الذي وزعه أولئك الشباب الذين ينتمون إلى جماعة تُطلق على نفسها اسم "أحفاد صلاح الدين الأيوبيأن الحفل سيكون مخصصًا لعبادة الشيطان وستنظمه الماسونية العالمية التي هي شِرك باللهمحذرًا من حدوث تجاوزات كثيرة من قِبل اليهود الذين سيحضرون الحفل؛ حيث ستتم عبادة الشيطان بمنطقة الأهرامات.

وقال المنشور "إن الحفل سيتم فيه تحضير الجن لخدمة أغراض اليهود التي لا يعلمها أحد، والجن إذا حضر سيكون فيه خطر على سكان منطقة الأهرامات جميعًامطالبًا الجميع بالمشاركة غدًا لرفض تحضير الجن وعبادة الشيطان في الأهرامات.

وكانت تقارير صحيفة ذكرت أن شركة متخصصة في تنظيم الحفلات والرحلات السياحية تدعى "ليلي رايسين" حصلت بوقت سابق على موافقة من المجلس الأعلى للآثار المصرية بتنظيم حفل بمنطقة الأهرام الأثرية يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2011م.

وذكرت تقارير صحفية أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية فتح تحقيقًا مع قيادات الآثار بخصوص الحفل، وخاصة في ضوء ما تردد عن أن الحضور من اليهود الذين يعتنقون أفكارًا غريبةً يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2011م هو يوم عظيم ويحمل قيمة كبيرة للماسونية العالمية.