EN
  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2012

سوء الأجواء لم يطفئ نار السياسة بـ"فيس بوك" مصريون يواجهون برودة الطقس بشعار "عيش.. حرية.. دفاية كهربائية"

برودة طقس القاهرة

برودة طقس القاهرة تفشل في إطفاء نار السياسة

مصريون بموقع فيس بوك استعملوا تعليقات ساخرة من برودة الطقس التي تشهدها البلاد، فيما وصف خبير نفسي ذلك بأنه عبقرية منهم للتعامل مع المشكلات الجادة.

  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2012

سوء الأجواء لم يطفئ نار السياسة بـ"فيس بوك" مصريون يواجهون برودة الطقس بشعار "عيش.. حرية.. دفاية كهربائية"

(حازم محمود - mbc.net) فشلت الأجواء الباردة التي تعيشها القاهرة هذه الأيام، في إطفاء جذوة الأحداث السياسية المشتعلة؛ فقد أمطر الشباب موقع "فيس بوك" بتعليقات ساخرة استُعملت فيها السياسة للتعليق على الطقس البارد.

فقبل أيام من الاحتفال بمرور عام على ثورة 25 يناير، كتب أحد الشباب أن المصريين سيخرجون إلى الميدان للمطالبة بـ"دفاية كهربائية" لكل مواطن، رافعين شعار "عيش.. حرية.. دفاية كهربائيةفي إشارةٍ إلى شعار ثورة يناير "عيش.. حرية.. عدالة اجتماعية".

ولم يكن المصريون بمعزل، في تعليقاتهم، عن أبرز التصريحات التي خرجت عن المسؤولين خلال الأحداث التي شهدتها مصر بعد تنحي الرئيس السابق؛ فقد استعملوا تصريح المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس العسكري بأنه يأسف لوقوع ضحايا في أحداث ماسبيرو؛ فقالوا: "طنطاوي: أنا حزين على الناس اللي سقعانة".

ولأن وزير الداخلية السابق منصور العيسوي دائمًا ما كان ينفي مسؤولية الأمن عن الأحداث؛ ناله هو الآخر نصيب من التعليقات الساخرة؛ فقد كتب أحد الشباب: "العيسوي: إحنا معندناش ساقعة أصلاً".

ورغم أن آخر تصريحات مبارك عهدًا إلى المصريين كانت خطابَه الشهير الذي أذاعه عبر قناة "العربية" لتبرئة نفسه؛ لم يَنْسَ المصريون خطابه الشهير أثناء الثورة الذي قال فيه: "عليكم أن تختاروا بين الاستقرار والفوضى"؛ فقالوا على شاكلة هذه العبارة: "مبارك من محبسه: أنا أو الساقعة".

وكما تذكَّر الشباب، في تعليقاتهم، مبارك والعيسوي، كان لتوفيق عكاشة صاحب قناة "الفراعين" نصيب من السخرية. ولأنه يقدِّم دائمًا تحليلات وأفكارًا بعيدة عن المنطق، قالوا على لسانه: "توفيق عكاشة: أول صيف هيكون يوم 13-13-2013.. أنا بقول أهو".

ويمثل انتشار البلطجة مشكلة من أبرز المشكلات التي تعانيها مصر بعد تنحي مبارك حتى الآن. ولم يفت الشبابَ أن يُشيروا بسخرية إلى ذلك مستغلين الطقس البارد، بقولهم: "البلطجية: إحنا كده مش عارفين نشتغل ومضطرين للمولوتوف عشان نتدفى".

ومن ناحيته، يصف الخبير النفسي د. وائل هندي إقحام المصريين السياسةَ في تعليقاتهم على الجو البارد؛ بأنها "عبقرية المصريين" الذين يستعملون الهزل في تعاملهم مع القضايا الجادة حتى يستطيعوا التعايش معها.

وقال د. هندي، في تصريحاتٍ خاصة لـmbc.net: "رغم إشادتي بهذا الأسلوب، فإن له ضررًا؛ فهو يُصبِّر على الوضع السيئ.. وهذا ما حدث مع المصريين طوال عصر مبارك وقبله".

وعن نظرته إلى السخرية في الوقت الراهن ومدى ضررها، أضاف: "الضرر كان ينسحب على المشكلة المزمنة التي نعيشها -وهي مبارك ونظامه- أما الآن في المرحلة الحرجة وغير المستقرة؛ ففي السخرية تعبير عن الحرية التي يعيشها المصريون".