EN
  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2011

بطعم الفاكهة.. وتعمل بديلاً لمسكن المورفين مصاصة لكل مارينز أمريكي ضد إصابات الحروب

مصاصة مورفين

دواء المصاصة يدخل الدم أسرع من الحقن

إذا أصيب زميلك خلال المعركة لا تعطيه حقنة المسكن فقط مصاصة ستقوم باللازم

(واشنطن - أ ف ب) بدأت فرقة النخبة في قوات مشاة البحرية الأمريكية (مارينز) باستعمال منتج صيدلي جديد للتخفيف من الألم الناجم عن الإصابات، أشد فاعليةً من حقنة المورفين التقليدية، عبارة عن مصاصة مورفين بنكهة الفاكهة الحمراء.

وقال الكابتن براين بلوك المتحدث باسم الفرقة التي تضم 200 ألف عنصر؛ إنه لم يعد متوجبًا على عنصرٍ ما أن يغرز في فخذ زميله المصاب حقنةً، بل يكفي أن يضع له مصاصة في فمه؛ علمًا أن المارينز ستُبقي على حقنة المورفين التقليدية المعتمدة منذ الحرب العالمية الثانية.

وشرح الكابتن أن "المنتج يدخل الدم أسرع عبر أغشية الفم المخاطية".

والعامل الفاعل في المصاصة هو "فنتانيلوهو عامل مورفيني قوي. وبما أنه منبه، لا يُسمح للجنود بامتلاكه، ويحق للممرضين والأطباء وحدهم وصفه.

وتتمتع المصاصة بفوائد عدة؛ فالإصابة في الذراع أو الساق قد تؤدي إلى تضييق الأوعية الدموية؛ ما يؤخر مفعول المورفين إذا حُقن.

وأضاف الكابتن: "إذا عانى المريض صدمةً، أو إذا اضطررنا إلى تخفيف الجرعة، يكفي أن نسحب المصاصة من فمهوهو ما يستحيل فعله إذا استُعملت حقنة المورفين.