EN
  • تاريخ النشر: 01 يناير, 2012

"عمر سليمان" الأشهر مصريا..ومجاعة الصومال عربيا مشاهد لا تٌنسي في 2011: توك توك القذافي..ورضيع زلزال تركيا

رضيعة زلزال تركيا والنمر الشرس مشاهد 2011

رضيعة زلزال تركيا والنمر الشرس مشاهد 2011

عام 2011 تميز بمشاهد ستظل عالقة في ذهن الكثير حول العالم، وأبرز هذه المشاهد المركية التي طل منها العقيد الليبي الراحل معمر القذافي بعد اندلاع شرارة الثورة الليبية والرضيع التركي الذي تم انقاذه بعد زلزال عنيف بالإضافة إلى مشاهد المجاعة في الصومال

  • تاريخ النشر: 01 يناير, 2012

"عمر سليمان" الأشهر مصريا..ومجاعة الصومال عربيا مشاهد لا تٌنسي في 2011: توك توك القذافي..ورضيع زلزال تركيا

(بسيوني الوكيل - mbc.net) على الرغم من انقضاء عام 2011 وبداية عام جديد إلا أن كثيرا من الصور والمشاهد التي التقطتها عدسات الكاميرا خلال العام المنصرم ما زالت عالقة في أذهان الكثيرين.

وفي مقدمة هذه المشاهد مشهد قتل العقيد الليبي معمر القذافي قبل نحو شهرين، ومن قبل ذلك ظهوره في "توك توك" أثناء الثورة الليبية ليتوعد الثوار بالقتل.

وفي مصر لا تزال بعض المواقف المرتبطة بأحداث ثورة 25 يناير محفورة في أذهان الكثيرين، خاصة المشهد الذي ظهر فيها أحد المسؤولين المصريين خلف نائب رئيس الجمهورية السابق عمر سليمان أثناء إعلانه تنحي الرئيس المخلوع حسني مبارك، حيث عُرف على صفحات فيس بوك بـ"الراجل اللي واقف ورا عمر سليمان".

وعلى صفحات فيس بوك أيضا تداول مستخدمو الموقع صورة اللواء المصري محسن الفنجري عضو المجلس العسكري وهو يشير بأصبعه أثناء إلقائه أحد البيانات التي تضمنت تهديدا ووعيدا لإحدى الحركات السياسية وهي الصورة التي عرفت باسم "صباع الفنجري".

 

ومن السياسة إلى كرة القدم لم تخفّ حدّة الحس الساخر لدى المصريين الذين استوقفهم الظهور المفاجئ لـ"الراجل أبو جلابية" فى مباراة الزمالك والإفريقي التونسي الشهيرة التى تحولت لفوضى مع تدفق الجماهير والمشجعين للاشتباك فى أرض الملعب حيث تحول هذا الرجل إلى أهم شخصية فى الحدث لتظهر عشرات الصفحات التي حملت اسمه على فيس بوك.     

ومن الملاعب إلى الغابات حيث تداولت كثير من الصحف والوكالات مشهد أحد النمور وهو يهاجم حارس غابة على مشارف منطقة سيلغوري بالهند في يوليو الماضي.

وفي بريطانيا ما زال الكثيرين يتذكرون صورة السيدة التي قفزت من شرفة أحد الأدوار العلوية بعدما حاصرتها النيران المشتعلة في منزل بلندن.

 تركيا هي الأخرى جذبت أنظار المشاهدين بصورة الرضيع الذي استخرجه رجال الإنقاذ بعد يومين من أسفل أحد المنازل المنهارة في الزلزال الذي ضرب المنطقة الشرقية للدولة الأوروبية.

ومن شرق أوروبا إلى شرق أسيا، ما زالت صور الدمار التي خلفها تسونامي الذي ضرب بعض مناطق اليابان لم تُمح من ذاكرة الكثيرين.

ومن الكوارث الطبيعية إلى الأزمات الإنسانية، ركزت عدسات الكاميرا على نقل صور ضحايا المجاعة في الصومال.

  

 

 

  

 

416

416

416

416

416

416