EN
  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2011

الطبيب وصفه بـ"الشخص الخارق" مسيحي يقتلع عينيه بيديه بعد عظة بكنيسة إيطالية

الكنيسة الايطالية التي شهدت مأساة قلع العين

الرجل الذي اقتلع عينيه قال إنه سمع أصواتا ونفذ فورا

اقتلع رجل عينيه بيديه أثناء قداس في إحدى الكنائس الإيطالية، قائلا: إنه سمع أصواتا تطلب منه ذلك

اقتلع رجل عينيه بيديه أثناء قداس في إحدى الكنائس الإيطالية، قائلا: إنه سمع أصواتا تطلب منه ذلك، ليصبح أعمى مدى الحياة، بعدما فشل الأطباء في إعادة عينيه إلى مكانهما. وكان كاهن الكنيسة يلقي عظته الأسبوعية يوم الأحد الفائت عندما وقف رجل مسيحي يدعى ألدو بيانشيني (46 عاما) أمام الجميع، وفجأة اقتلع عينيه بيديه.
وبعدما نزف الرجل كثيرا سقط على الأرض مغمى عليه، في حين سادت حالة هلع في الكنيسة.
وعلى الفور هرعت إليه والدته، وسارع الكاهن إلى طلب المساعدة الطبية. وحاول الأطباء إعادة عينيه إلى مكانهما، ولكن بعد فوات الأوان، فأُصيب الرجل بالعمى مدى الحياة.
وقال طبيبه الشخصي إن الرجل أخبره بسماع أصوات تطلب منه قلع عينيه، وأوضح أنه "لم يرَ في حياته شيئا مماثلا". ولفت إلى أن تنفيذ الإنسان بحق جسده أمرا مماثلا "يتطلب قوة خارقة تتخطى قدرة الإنسان".
وقال الكاهن لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن الكنيسة كانت تعج بنحو 300 مصلٍّ، ولفت إلى نص في الإنجيل يقول ما معناه: "إن تسببت عينك اليمنى بخطايا، اقلعها وارمها بعيدا، من الأفضل أن تخسر جزءا من جسمك على أن يكون مصير جسمك كله في الجحيم".
ويبدو أن الرجل أصيب بحالة عقلية غير متزنة أدت إلى فقدانه السيطرة على نفسه وتنفيذ حكم الإعدام بحق عينيه.