EN
  • تاريخ النشر: 29 نوفمبر, 2011

النظرية ترى أن الإنسان أصله قرد مسلمون ببريطانيا يقاطعون دراسة "نظرية داروين" لتعارضها مع الدين

نظرية داروين حول أن "الإنسان أصله قرد" أثارت جدلا كبيرا

نظرية داروين حول أن "الإنسان أصله قرد" أثارت جدلا كبيرا

طلبة مسلمون وأطباء تحت التدريب ينسحبون من مادة العلوم الطبيعية في جامعة بريطانية؛ لتدريسها "نظرية التطور" للعالم تشارلز داروين التي ترى تطوُّر الإنسان بيولوجيًّا من القرود.

انسحب طلبة مسلمون وأطباء تحت التدريب من مادة العلوم الطبيعية في جامعة بريطانية؛ لتدريسها "نظرية التطور" للعالم تشارلز داروين التي ترى تطوُّر الإنسان بيولوجيًّا من القرود قبل أن يصير إلى ما هو عليه.

 

وأعرب مدرسون في جامعة "يونفيرستي كوليدج" البريطانية عن مخاوفهم من ارتفاع عدد الطلاب الذين يقاطعون المادة؛ "لكونها تتعارض مع تعاليم الدين الإسلاميعلى حد تعبيرهم.

 

وقال البروفيسور ستيف جونز: "لا أعرف لماذا يدرس طلبة مثلهم مادة العلوم الطبيعية إذا كانت تتعارض مع معتقداتهم منذ البداية".

 

وأضاف لصحيفة "صنداي تايمز": "شاركت في الجدال نفسه مع طلبة مسيحيين قبل عدة سنوات. والآن يعود الجدال عينه مع طلبة مسلمين".

 

وأوضح أن الطلبة يقاطعون المحاضرات ويرسلون رسائل بريد إلكترونية يطالبون فيها بعدم تدريسهم هذه المادة.

 

وكان إمام مسجد التوحيد في مدينة ليتون الشيخ أسامة حسن، تعرض لتهديدات بالقتل في وقت سابق؛ لاقتراحه فكرة تطابق الدين الإسلامي مع نظرية داروين.

 

وتتعارض نظرية التطور مع المعتقدات الدينية سواء اليهودية أو المسيحية أو الإسلامية، والتي تؤمن بأن الله سبحانه وتعالى خالق السماوات والأرض وما عليها.

 

وتطفو على السطح بين الفينة والأخرى هذه النظرية، وتحديدًا عندما تُكتشف عظام بشرية تعود إلى ملايين السنين، فيعتمدها معارضو النظرية على أنها خير دليل على أن الإنسان لم يتطور من القرد، وأن الله خلقه على هيئته هذه منذ بداية الكون.