EN
  • تاريخ النشر: 26 نوفمبر, 2011

القناة لم تعاقبها وامتنعت عن التعليق على الواقعة مذيعة روسية تخدش الحياء برفع أصبعها لأوباما على الهواء

مذيعة روسية تخدش الحياء برفع أصبعها لأوباما على الهواء

مذيعة روسية تخدش الحياء برفع أصبعها لأوباما على الهواء

في مشهد يخدش الحياء، رفعت مذيعة روسية على الهواء مباشرة أصبعها الوسطى عند قراءة اسم الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

  • تاريخ النشر: 26 نوفمبر, 2011

القناة لم تعاقبها وامتنعت عن التعليق على الواقعة مذيعة روسية تخدش الحياء برفع أصبعها لأوباما على الهواء

 

في مشهد يخدش الحياء، رفعت مذيعة روسية على الهواء مباشرة أصبعها الوسطى عند قراءة اسم الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

ونشرت صحيفة "الديلى ميل" البريطانية صوراً للمذيعة النشرة الروسية تاتيانا ليمانوفا وهي ترفعها أصبعها ووضعت الفيديو على الموقع قبل أن تعود وتحذفه.

وقالت الصحيفة إن واقعة تاتيانا جاءت على الهواء مباشرة خلال قراءتها للنشرة على قناة "رين تي في" الروسية في وقت سابق خلال شهر نوفمبر/تشرين ثان الجاري، ولكن بدأ مقطع الفيديو ينتشر بسرعة كبيرة على مواقع الفيديوهات.

وكانت تاتيانا ليمانوفا -الحاصلة على جوائز وشهادات تقدير فى المجال الإعلامي والصحفي- تقرأ خبرا عن تعيين ديمترى ميدفيديف الرئيس الروسي لرئاسة منتدى التعاون الاقتصادي لأسيا والمحيط الهادئ، وأثناء تناولها الخبر قبل أن ترفع يدها اليسرى قائلة إن هذا الموقع قد تولاه باراك أوباما من قبل وحينها رفعت إصبعها الوسطى.

وعبرت المذيعة تاتيانا عن سخريتها على الإنترنت بعد انتشار هذا الفيديو من نشرة أخبار تظهر فيها وهى ترفع أصبعها الوسطى، ولكنها لم تكشف عن الدافع الحقيقي وراء قيامها بفعلتها الخادشة.

وبحسب الديلي ميل البريطانية، فإن بعض التقارير في الصحف الروسية أِشارت إلى أن المذيعة كانت تعتقد أنها تسجل بصوتها فقط وأن صورتها لم تظهر.

وامتنع رئيس المحطة عن التعليق على تلك الحادثة الفاجعة فى حق أوباما، كما أنها لم تنل أية عقوبة رسمية من قبل صاحب القناة.

جدير بالذكر أن قناة رين تي في، تصنف على أنها من ضمن القنوات الأكثر ليبرالية فى روسيا، وتبث لأكثر 120 مليون نسمة فى روسيا.