EN
  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2012

الإدارة أكدت أنهن يتقن كل الخدمات الضرورية محطة وقود في لبنان لا توظف سوى النساء وبعضهن محجبات

محطة وقود للنساء فقط

العاملات في المحطة أثناء قيامهن بالعمل

محطة للوقود بمدينة صيدا قررت أن يقتصر العمل بها على النساء فقط ، تأكيداً على المساواة بين الرجل والمرأة ، وتنافساً مع كافة المحطات الأخرى التي يعمل بها الرجال فقط

  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2012

الإدارة أكدت أنهن يتقن كل الخدمات الضرورية محطة وقود في لبنان لا توظف سوى النساء وبعضهن محجبات

لا تستغرب عندما تذهب إلى أي من المحال وتجد امرأة هي من تقوم بالبيع أو الخدمة ، ولكن محطات الوقود فهذه المهمة اقتصرت على الرجال لما فيها من مصاعب وقدرة كبيرة على تحمل مشاقها .. وفي ظاهرة غريبة قررت محطة وقود بلبنان أن تقتصر الوظائف بها على النساء فقط بعضهن محجبات.

وذكرت آية -أحد العاملات بالمحطة- أن الزبائن الراغبين في الحصول على الوقود يستغربون من أن كل العاملات من النساء وقالت :"نعم إنه غريب ، لكن يجب أن يكون هناك مساواة بين الرجل والمرأة" حسب وكالة الأنباء الفرنسية الجمعة 6 يناير/كانون الثانى 2012.

وأضافت :"لا يوجد شيء خاطئ أو عيباً فيما نفعل".

و وظفت محطة الوقود التي تقع بمدينة صيدا جنوب لبنان 12 سيدة للعمل بها بعضهن محجبات ، وأكدت إدارتها على اتقانهن لكل الخدمات الضرورية للسيارات ، الأمر الذي يؤهلها للتنافس مع المحطات الأخرى التي لا يعمل بها سوى الرجال ، وأشارت إلى أن التجربة تحقق نجاحاً كبيراً.

كما يفخر القائمون على محطة الوقود بالمستوى الراقي الذي يلقاه المتعاملون مع المحطة الأمر الذي يشجع النساء من قائدي السيارات على التعامل مع المحطة دون سواها.

وقالت مديرة المحطة أن النجاح التجاري للفكرة كان سبباً في زيادة عدد العاملات من النساء ، وتعتبر المحطة أن عمل النساء وحدهن هي رسالة تشجيع على المساواة بين الرجل والمرأة في لبنان ، ولأن المجتمع الذكوري طاغي في المجتمع.