EN
  • تاريخ النشر: 05 أكتوبر, 2011

بعض جيرانه كان يصفه بالشيطان مأساة طفل هندي ولد بـ8 أطراف تنتهي بجراحة نادرة

ديباك قبل وبعد الجراحة

ديباك قبل وبعد الجراحة

طفل هندي ولد بثمانية أطراف يستعيد شكله الطبيعي بعد عملية جراحية نادرة.

ظهر طفل هندي يصفه جيرانه بالشيطان لولادته بثمانية أطراف في صورة طبيعية للمرة الأولى بعد جراحة رائدة استأصل فيها الأطباء الأرجل والأيدي الزائدة. وكان الطفل ديباك باسوان (7 أعوام) المنحدر من ولاية بيهار الهندية قد ولد بأربعة أطراف ملتصقة في منطقة البطن والصدر تعود لتوأم طفيلي لم يكتمل نموه. بحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية. وعاش ديباك طفولته منعزلا نتيجة تعرضه للسخرية والإهانة من قبل أقرانه؛ حيث كان بعضهم يصفه بـ"الشيطان" بينما كان البعض يعتقد أنه إله.

وفي العام الماضي أعربت أسرة الطفل عن رغبتها في أن تجد من يساعدها في تكاليف عملية جراحية لإزالة تلك الأطراف الزائدة لمنح طفلها الفرصة لكي يعيش حياة طبيعية.

وبالفعل وافقت إحدى المستشفيات بمدينة بنغالور الهندية على التكفل بنفقات الجراحة التي بلغت 50 ألف جنيه إسترليني.

وبانتهاء الجراحة التي استغرقت 4 ساعات بنجاح انقلبت حياة الطفل الهندي رأسا على عقب؛ حيث بدأ في التخلص من حياة العزلة بمشاركة أقرانه في اللعب بعد أن بدا شكله طبيعيا.

وأعرب ديباك عن سعادته بمظهره الجديد قائلا: "الآن أستطيع أن أجري أسرع من إخوتي الكبار. قبل ذلك لم أكن أستطيع أن أفعل ذلك.. حقيقي أحب الشكل الجديد لجسدي. أنا في غاية السعادة".

من جانبها تقول والدته: هذه الجراحة غيرت حياته مثل المعجزة.. الناس كانوا يرمون الأشياء في وجهه، بينما كان الجيران يصفونه بالشيطان.. وكنت أعتقد أن الله منحنا هذا الطفل لأننا أذنبنا كثيرا في حياتنا الماضية".

وبحسب خبير طبي فإن حالة ديباك هي ظاهرة نادرة جدا لا تصيب إلا نسبة ضئيلة من الأطفال.

شعور بالسعادة يسيطر على ديباك بعد الجراحة
AR_Zoom
شعور بالسعادة يسيطر على ديباك بعد الجراحة
ديباك يلعب مع أقرانه بعد الجراحة
AR_Zoom
ديباك يلعب مع أقرانه بعد الجراحة