EN
  • تاريخ النشر: 01 أكتوبر, 2011

لمن أراد أن يتذكر خطب القذافي كافيه "زنقة زنقة" بلندن: دقت ساعة القهوة

كافيه زنقة زنقة

زنقة زنقة يعج بالسياح والعرب في لندن

الكتاب الاخضر وخطب القذافي الشهيرة، أبرز ما يقدمه كافيه زنقة زنقة بعاصمة الضباب لعشاق الزعيم الليبي

( دبي- mbc.net) يجتذب مقهى "زنقة زنقة" بوسط العاصمة البريطانية لندن فضول المارة العرب وغير العرب، حيث يتوقفون أمامه ويقرأون العنوان الكبير الجذاب، باللغتين العربية والإنجليزية، ثم يتبادلون الابتسام مع بعضهم البعض، ويأخذون صورا تذكارية في كثير من الأحيان.
لم يكن العقيد معمر القذافي يدري أن خطابه الشهير الذي ألقاه في بداية الأحداث الليبية، وتوعد فيه بمطاردة من سماهم بالجرذان "زنقة زنقة. دار دارسيتخطى حدود جماهيريته المتهاوية كقصور الرمال، فبعدما تحول سريعا إلى أغنية «هيب هوب» أطربت الملايين حول العالم.. هاهو مقهى لندني يستعير من الزعيم الهارب كلمته الأشهر والأبرز لهذا العام "زنقة، زنقةبغرض كسب الزبائن في منطقة "إدجوارد راودالتي تعج بالسياح، خصوصا العرب منهم، بحسب ما نشرته صحيفة الخبر الجزائرية.
وعلى رغم أن المنطقة لا تتسع لمزيد من المقاهي والمطاعم الراقية التي تقدم ما لا يخطر على بال من أطباق ومشروبات عربية وعالمية، إلا أن مقهى "زنقة زنقةالذي افتتح أبوابه حديثا، أصبح منافسا قويا، بغض النظر عما يقدمه؛ لأن التسمية طريفة وملفتة لانتباه الباحثين عن التميز، وأخذ لحظات يتذكرون فيها العقيد وجماهيريته وكتابه الأخضر.
يقع مقهى "زنقة زنقة" في شارع ثانوي ضيق نسبيا وقليل الحركة، مقارنة بالشارع الرئيس "إدجوارد راودلذلك يقول صاحبه صلاح ميرزا، وهو كردي عراقي: "صحيح أن التسمية مستوحاة من خطاب القذافي الشهير.. لكن هذا المقهى يقع فعلا في "زنقةيقصدها الباحثون عن الهدوء وتذكر أيام القذافي.