EN
  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2012

المحكمة أدانت صديقها وحبسته شهرا قبلة علنية تسجن بريطانية.. وتحرمها من دبي مدى الحياة

محاكمة الرجل البريطاني في دبي ستتم في الخامس من يونيو المقبل

الشرطة في دبي ألقت القبض على البريطانية وصديقها بتهمة " قبلة علنية"

عندما ذهبت البريطانية تشارلوت آدمز(28 عامًا) التي تعمل في مجال العقارات للعشاء في منطقة الجميرا الفخمة في دبي، تم القبض عليها بتهمة تقبيل صديق في العلن. الشرطة قامت بإيداعها في السجن المركزي في دبي مع صديقها اللندني أيمن نجفي، رغم إنكارها أن تكون فعلت ذلك.

  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2012

المحكمة أدانت صديقها وحبسته شهرا قبلة علنية تسجن بريطانية.. وتحرمها من دبي مدى الحياة

"قبلة علنية" مع صديق قادت امرأة بريطانية إلى السجن لـ23 يوما وحرمانها من دخول دبي مدى الحياة.

القصة -التي ذكرت تفاصيلها صحيفة ذا صن البريطانية- بدأت عندما ذهبت تشارلوت آدمز (28 عامًا) التي تعمل في مجال العقارات للعشاء في منطقة الجميرا الفخمة في دبي، فتم القبض عليها بتهمة تقبيل صديق بعد أن شاهدتها إحدى النسوة. الشرطة قامت بإيداعها في السجن المركزي في دبي مع صديقها اللندني أيمن نجفي، رغم إنكارها أن تكون فعلت ذلك.

وبالرغم من أن شرطة دبي أخلت سبيل تشارلوت بكفالة بعد 10 ساعات في السجن، إلا أن محكمة أدانتها لاحقًا وحكمت عليها بالسجن 23 يومًا وترحيلها إلى بريطانيا، وحظرتها مدى الحياة من العودة إلى دبي، كما أدانت أيمن، العامل في مجال الاستشارات الإدارية، وحكمت عليه بالسجن لمدة شهر وترحيله إلى بريطانيا وحظره مدى الحياة من العودة إلى الإمارات.

تشارلوت، التي انتقلت إلى دبي عام 2008 للعمل كوكيل عقاري دافعت عن نفسها بالقول "لم أقم أبدًا بأي عمل خاطئ، ووجدت نفسي في السجن، الأمر الذي قلب حياتي رأسًا على عقب".