EN
  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2012

بطلبٍ من الحزب الاشتراكي والجبهة الوطنية فرنسا تلغي تأشيرة الدخول للقرضاوي والشيخ محمود المصري

القرضاوي والمصري

أحزاب فرنسية تتهم القرضاوي والمصري بالإدلاء بتصريحات معادية للسامية

السلطات الفرنسية تلغي منح تأشيرة دخول إلى رئيس الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي والداعية الإسلامي الشيخ محمود المصري.

  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2012

بطلبٍ من الحزب الاشتراكي والجبهة الوطنية فرنسا تلغي تأشيرة الدخول للقرضاوي والشيخ محمود المصري

(دبي - mbc.net) ألغت السلطات الفرنسية منح تأشيرة دخول لرئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي والداعية الإسلامي الشيخ محمود المصري، بينما أعلنت وزارة الداخلية أنها لم تتخذ بعد أي قرار فى هذا الشأن.

وأعلن مسؤولون من الحزب الاشتراكي الفرنسي والجبهة الوطنية أن السلطات ألغت بناء على طلبٍ منهما منح تأشيرة دخول إلى الداعيتين المصريين.

وكان حزب الجبهة الوطنية ندد بالدعوة التي وجهها اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا إلى اثنين من "الدعاة المثيرين للجدل" للمشاركة في اجتماعه السنوي المقبل في 6 أبريل/نيسان في بورجيه (شمال باريسبحسب فرانس برس.

وأعلن الحزب في بيان أن وزارة الداخلية وافقت على دخول الداعيتين المصريين المعروفين يوسف القرضاوي ومحمود المصري بناء على دعوة رسمية من اتحاد المنظمات الإسلامية.

وأضاف المصدر أن "القرضاوي والمصري أدليا بتصاريح معادية للسامية".

وأضافت الصحيفة أن وزارة الداخلية أعلنت أن "قرارات البتّ في منح التأشيرات ستصدر الأسبوع المقبل بموجب الإجراءات المتبعة" في هذا الشأن.

من جانبها قالها وزارة الداخلية الفرنسية "نحن مدركون للمسائل التي أثيرت، ولم تنتظر الحزب الاشتراكي ولا الجبهة الوطنية للنظر في التأشيرتين".