EN
  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2012

طالبوا باعتذارات علنية غضب يهودي من إعلان تركي يستعين بهتلر لترويج شامبو

اعتراضات يهودية على الاستعانة بهتلر في إعلان شامبو

اعتراضات يهودية على الاستعانة بهتلر في إعلان شامبو

الجالية اليهودية في تركيا استنكرت إعلان الشامبو، فقالت: "من غير المقبول أن يستخدم هتلر رمز الوحشية للتميز أو إثارة الاهتمام".

  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2012

طالبوا باعتذارات علنية غضب يهودي من إعلان تركي يستعين بهتلر لترويج شامبو

 أثار إعلان شامبو للشعر يستعين بأدولف هتلر، غضب اليهود في تركيا والخارج وردود فعل لاذعة حيال مصمم الإعلان.

وقالت الجالية اليهودية في تركيا، في بيانٍ انتقد بشدة الإعلان الذي يُبث منذ الأسبوع الماضي: "من غير المقبول بتاتًا لإعلان أن يستخدم هتلر الرمز الأكبر للوحشية (..) للتميز أو إثارة الاهتمامحسب وكالة "فرانس برسالاثنين 26 مارس/آذار الجاري.

الإعلان الذي يستمر 12 ثانية -وهو مدبلج إلى التركية مع ترجمة ألمانية- يُظهر هتلر يلقي خطابًا حماسيًّا يدعو فيه الرجال إلى شراء منتج؛ هو "شامبو رجالي 100%".

واتصل يهود تركيا بوكالة الإعلانات لتسحب الإعلان فورًا ، وهو أمر لم يحصل، مشددين على أنهم ينتظرون اعتذارات علنية.

وخارج تركيا، أكدت رابطة مكافحة القدْح (إيه دي إل) -ومقرُّها الولايات المتحدة- أنها "مستاءة جدًّا" من استخدام هتلر في إعلان.

واعتبر إبراهام فوكسمان المدير الوطني للرابطة وأحد الناجين من محرقة اليهود في الحرب العالمية الثانية؛ أن استخدام هتلر "المسؤول عن جرائم جماعية أودت بحياة ستة ملايين يهودي وملايين آخرين في المحرقة، لبيع الشامبو؛ هو استراتيجية تسويقية مَقيتة ومؤسفة".

ودافع هولوسي دريدجي مصمم الإعلان الذي أثار جدلاً عن إعلانه، في مقابلة مع مجلة "ماركتينج تركيا". وأوضح أنه "عندما يتحدث الناس عن إعلان المنتج فهذا يجعل المنتج موجودًا. وإذا لم يفهموا النكتة فهذه مشكلتهم".

وأثار الإعلان غضب مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي أيضًا الذين أدانوا بغالبيتهم عبر تويتر ما وصفوه باستخدام لغة "غير مناسبة عند مستويات مختلفة".