EN
  • تاريخ النشر: 02 يناير, 2012

قالوا إن حكومتهم مسؤولة عن هذا الوضع الصعب غضب مغربي من فيديو لمهاجرين يقيمون في "ماسورة مجاري" بإيطاليا

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.
مغاربة

جدل أثير مؤخرا بشأن فيديو لمغاربة يقيمون داخل ماسورة المجاري في إيطاليا، وهو الأمر الذي أثار غضب الكثير، خاصة ضد الحكومة.

  • تاريخ النشر: 02 يناير, 2012

قالوا إن حكومتهم مسؤولة عن هذا الوضع الصعب غضب مغربي من فيديو لمهاجرين يقيمون في "ماسورة مجاري" بإيطاليا

(حازم محمود- mbc.net ) شنَّ مغاربة هجومًا عنيفًا على حكومة بلادهم بعد انتشار فيديو على موقع "يوتيوب" لمجموعة من المغاربة يقيمون داخل "ماسورة مجاري".

وحمَّل الشباب الغاضب الحكومةَ المسؤوليةَ عن هذا الوضع الصعب الذي وصل إليه هؤلاء المهاجرون، متسائلين: هل هؤلاء هم المغاربة الذين حكموا جنوب إيطاليا ردها من الزمن وأرعبوا ملوك الإنجليز؟

ويواجه المسؤولون الحكوميون دائما في المغرب باتهامات بالفساد المالي، في وقت يعيش فيه أكثر من 28 % من السكان في فقر مدقع، وهو ما يجعل من المظاهرات المناهضة للفساد أحد الفعاليات الدائمة في الشارع المغربي.

ويقول حميد: "سنظل ننظم هذه الفعاليات ونتعارك مع السلطة في بلدي، وأمامي خياران إما قاتل أو مقتول، وهذا أفضل عندي من أن أعيش مثل هؤلاء الشباب في مجاري إيطاليا".

وانتقد "عادل 100" الحكومة المغربية التي أوصلت الشباب لهذا الوضع الصعب، لكنه وجَّه اللوم في الوقت ذاته لهم، قائلا: "ارجعوا لبلادكم أحسن من عيشة الكلاب في بلاد الغير".

وعلى عكس الرأي السابق بدا "راماكو" متعاطفا مع الشباب غاضبا من الحكومة، وقال: "كيف تلومون الشباب وهم سافروا بحثا عن العمل المفقود في بلادهم، حاكموا مسؤولي الحكومة اللصوص الذين أوصلوهم لهذا الوضع".

وأجبرت الأوضاع الاقتصادية الصعبة الشباب المغاربة إلى الهجرة إلى العديد من الدول ومنها إيطاليا، التي تمثل الجالية المغربية فيها ثالث أكبر الجاليات، ووفق تقرير رسمي تعتبر هذه الجالية هي الأقل دخلا، حيث إن متوسط دخلها السنوي لا يتجاوز 11 ألف يورو سنويًا بفارق أكثر من 1700 يورو عن متوسط الدخل السنوي للأجانب بإيطاليا، وبأقل من أكثر من  8000 يورو عن متوسط الدخل السنوي للإيطاليين (أكثر من 19 ألف يورو).