EN
  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2012

لمن أضاعوا تواريخ ميلادهم الحقيقية غرة رجب تصادف عيد ميلاد نصف السعوديين

يبلغ عدد مواليد الأول من رجب حوالي 20 مليون سعودي

يبلغ عدد مواليد الأول من رجب حوالي 20 مليون سعودي

يوافق كل عام اليوم الأول من الشهر الهجري السابع "رجب" ليكون يوم ميلاد السعوديين، وهو التاريخ الذي تتزين به خانة تاريخ الميلاد لما يقارب نصف هويات السعوديين الوطنية البالغة نحو 20 مليون هوية، والسبب يرجع إلى أن العديد منهم أضاعوا تواريخ ميلادهم الدقيقة

  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2012

لمن أضاعوا تواريخ ميلادهم الحقيقية غرة رجب تصادف عيد ميلاد نصف السعوديين

يوافق كل عام اليوم الأول من الشهر الهجري السابع "رجب" ليكون يوم ميلاد السعوديين، وهو التاريخ الذي تتزين به خانة تاريخ الميلاد لما يقارب نصف هويات السعوديين الوطنية البالغة نحو 20 مليون هوية.

وقال عبد الرحمن الجابري -مدرس التاريخ-: "ضعف الاهتمام لدى الفرد السعودي بمفهوم تسجيل البيانات والإبلاغ عن المواليد، استدعى اختراع تاريخ الأول من رجب كتاريخ مفضل لمَن أضاع تاريخه الحقيقيبحسب صحيفة "الاقتصادية" الثلاثاء 22 مايو/أيار 2012م.

وقال المواطن السعودي سلطان بن زين؛ الذي ولد في هذا التاريخ بالذات لعام 1401 هجرية: إنه بدا كمن أضاع تاريخ ميلاده الحقيقي، ولا يلاقي تأكيده بالميلاد فعلاً في هذا اليوم سوى الاستخفاف من أقرانه؛ الذين لا يعرفون في هذا التاريخ إلا موضوعا للتندر".

ولا يبالي سلطان بفكرة الاستخفاف من أقرانه؛ لكونه لا يبالي أساسا بيوم الميلاد، ويضيف "الحمد لله أنه لا يوجد لدينا أساسا أعياد للميلاد، وإلا اختلطت فرحتي الحقيقية بملايين الاحتفالات العبثية والهزلية".

ويفسر العديد من المهتمين باختيار اليوم الأول من رجب كيوم للميلاد من جانب مسئولي الأحوال المدنية في السعودية لأولئك الذين أضاعوا تواريخ ميلادهم الدقيقة، بكونه يمثل تقريبا منتصف العام الهجري، غير أن آخرين يقرنون ذلك بتواريخ أخرى تتعلق بموعد التقاعد الحكومي من العمل، وهو الأول من رجب، في حين يشير بعضهم إلى أن ذلك يمثل نتيجة للخطأ الأول وليس سببا أدى إليه.

وأيا ما كان، فإن تاريخ الأول من رجب لدى السعوديين صار موعدا سنويا ليس فقط مع احتفالات التقاعد والتوظيف، ولكنه أيضا دخل الذاكرة الشعبية السعودية ليحل فيها كيوم ميلاد بديل لملايين السعوديين.