EN
  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2012

قالت إنها سعت إليها من أجل مستقبل أحفادها عراقية عمرها 111 عاما تحتفل بحصولها على الجنسية الأمريكية

مسنة عراقية

المسنة العراقية تقيم بأمريكا منذ 9 سنوات

حصلت مسنة عراقية على الجنسية الأمريكية بعد بلوغها العام 111 من العمر

  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2012

قالت إنها سعت إليها من أجل مستقبل أحفادها عراقية عمرها 111 عاما تحتفل بحصولها على الجنسية الأمريكية

حصلت مسنة عراقية على الجنسية الأمريكية بعد بلوغها العام 111 من العمر، لتصبح ثاني أكبر مسنة تحصل على الجنسية في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.

وتعيش وارينا زايا باشو في ولاية ديترويت بأمريكا منذ عام 2003؛ إلا أنها لا تستطيع التحدث باللغة الإنجليزية، وترجم أقرباؤها لها مراسم قسم اليمين قبل حصولها على جواز السفر.

وكانت وارين محاطة بعشرات من أفراد عائلتها الذين حضروا مراسم قسم اليمين التي ترجمت إلى اللغة الكلدانية، اللغة الأصلية للجدة.

وولدت وارينا في عام 1900، وهي ثاني أكبر امرأة تحصل على الجنسية الأمريكية بعد امرأة تركية حازتها في عمر الـ117 عاما، وعاصرت حقبات الحربين العالميتين والرؤساء ما قبل وبعد صدام حسين، وصولا إلى الاحتلال الأمريكي للعراق.

وتعيد وارينا سبب عمرها المديد إلى شرب الشاي الأخضر، و"تجنب الأطباء بقدر المستطاعوفق ما قالت لمحطة إذاعية محلية.

تعيش وارينا في ديترويت منذ نحو 9 سنوات، وقالت إن حصولها على جواز السفر الأمريكي أمر رغبت في القيام به من أجل أحفادها وأحفاد الأحفاد.

ويعتبر الكلدانيون من أهل العراق الأصليين، وينتمي معظمهم للديانة المسيحية، ويتحدثون بلكنة معدلة عن اللغة الآرامية.