EN
  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2011

قال للشرطة إنه لم يدري ما عليه فعله عجوز يقود سيارته وبجواره جثة زوجته

رجل يقود سيارته مع جثة زوجته

خريطة توضح المسافة التي قادها الرجل بجثة زوجته

كندي عجوز يقود سيارته لمسافة 225 ميلا وبجواره زوجته التي توفيت أثناء عودتهما من رحلة بالولايات المتحدة بعد أن عانت من مشاكل صحية.

 

في واقعة غريبة قاد رجل كندي عجوز سيارته لمسافة 225 ميلا وبجواره زوجته التي توفيت أثناء عودتهما من رحلة بالولايات المتحدة بعد أن عانت من مشاكل صحية.

 

وقال الرجل -72 عاما- للشرطة إنه أكمل قيادته للسيارة لأنه لم يعرف ما يتوجب عليه فعله بعد أن رأى زوجته تموت في المقعد المجاور له وهو يقود السيارة، بحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية الثلاثاء 20 ديسمبر/كانون الأول 2011.

 

وقبل 20 كيلومتر من الحدود الكندية اتصل الرجل بالسلطات ليعرف ما إذا كان يستطيع أن يعبر الحدود بجثة زوجته أم لا؟ وقد نصحته السلطات بالتوقف في بلدة توناسكيت على الحدود الكندية.

 

وقال قائد الشرطة المحلية: "لقد كان غير واثق فيما يجب أن يفعله، لذا أكمل القيادة".

 

وأكدت السلطات أن وفاة الزوجة لا تدور حولها أي شبهات، لذا فكل ما سيتطلبه الموقف بعض من الوقت حتى يتم استخراج الأوراق ودخول الجثة إلى كندا.