EN
  • تاريخ النشر: 25 أكتوبر, 2011

مواطنون عبروا عن حزنهم لهذا القرار عالمة جزائرية شهيرة تتخلى عن لقب "بوحريد" بعد طلاقها

العالمة الجزائرية فتحية بوحريد

العالمة انفصلت عن زوجها الذي يحمل لقب بوحريد

دعت العالمة الشهيرة فتيحة بوحريد، الباحثة بمركز الطاقات المتجددة بالعاصمة الجزائرية

دعت العالمة الشهيرة فتيحة بوحريد، الباحثة بمركز الطاقات المتجددة بالعاصمة الجزائرية؛ إلى مناداتها باسمها الأصلي "فتيحة سحنونعلى خلفية طلاقها من زوجها الذي حملت لقب عائلته "بوحريد".

ووصل mbc.net نداء وجهته فتيحة إلى كل المراكز البحثية العالمية عبر البريد الإلكتروني طالبتهم فيه باستبدال اسمها السابق المطبوع على أعمالها العلمية بالاسم الجديد.

وقالت في النداء الذي كان مقتضبا للغاية: "أرجو من فضلكم أن تنادوا فتيحة باسمها "سحنون" لا باسم زوجها السابق بوحيرد".

وفيما عبر جزائريون عن حزنهم لتغيير العالمة الجزائرية لهذا الاسم الذي يذكرهم بتاريخ المناضلة الجزائرية "جميلة بوحريد"؛ ذهب آخرون إلى أن هذا القرار من حقها.

وقال "مهدي": "ما المشكلة أن تحتفظي بلقب بوحريد كاسم شهرة، هذا مفيد لكِ وللجزائريين؛ حيث يذكرهم بتاريخ جميلة بوحريد".

وأيد "سعداوي" هذا الرأي، مضيفا: "صعب عليكِ أن تمحي من ذاكرة الناس كل السنوات التي حملتِ فيها لقب بوحريد".

من ناحيتهم؛ تعاطف البعض مع قرار "فتيحةوقال "كامل": من حقها تغيير اسمها، لا أحد يعرف سبب طلاقها، قد تكون هناك أمور صعبة لا تبغي تذكرها.

وطرح "مجيد" وجهة نظر أخرى تنطلق من مدى شرعية أن تتلقب المرأة بلقب عائلة زوجها، وقال: "على ما أظن هذا غير جائز شرعا، وفتيحة صححت وضعا خاطئا".