EN
  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2011

تؤكد أنها لا تنسى أية كلمة درستها طفلة تايوانية في العاشرة تتحدث 10 لغات بطلاقة

سونيا تفوقت على 5 آلاف منافس

سونيا تفوقت على 5 آلاف منافس

توجت طفلة تايوانية بلقب أفضل أصغر لغوي في غرب إنجلترا بعدما أدهشت المدرسين بمعرفتها بكل لغة في المسابقة التي شارك فيها أكثر من 5 آلاف تلميذ

على الرغم من أن الطفلة التايوانية سونيا يانج في العاشرة من عمرها، فإن ذلك لم يمنعها من أن تنجح في إتقان 10 لغات والتحدث بها بطلاقة. وتوجت الطفلة بلقب أفضل أصغر لغوي في غرب إنجلترا بعدما أدهشت المدرسين بمعرفتها التفصيلية لكل لغة في المسابقة التي شارك فيها أكثر من 5 آلاف تلميذ، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وولدت الطفلة المقيمة حاليًا مع أسرتها في مدينة ستوك بورت الإنجليزية في تايوان، ولكنها انتقلت مع أسرتها قبل عدة سنوات إلى إنجلترا لتبدأ الدراسة الابتدائية هناك.

وعندما وصلت الطفلة إلى بريطانيا كانت تتحدث بطلاقة اليابانية والصينية والإنجليزية مثل لغتها الأصلية تمامًا، ولكنها الآن تستطيع أن تتحدث الألمانية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية إضافة إلى أنها تعلمت الكازاخية والأوغندية مؤخرًا.

وتعلمت سونيا الطالبة بمدرسة "جرين بنك" الإعدادية الخاصة في ستوك بورت اللغة الأوغندية المعروفة باسم "لوغندان" في أسابيع قليلة، بينما تعلمت الكازاخية والبرتغالية مؤخرًا للتأهل إلى نهائيات المسابقة.

 

لغتي المفضلة

 

وتعلق سونيا على تعلمها اللغة الأوغندية في فترة قصيرة بقولها: "الأوغندية كانت لغة سهلة بالنسبة لي لكي أتعلمها مقارنة بأي شخص بريطاني؛ لأن بعض كلمات هذه اللغة قريبة جدًا من لغتي التايوانية. لكن الإنجليزية حتمًا هي لغتي المفضلة لأن أي شخص يمكن أن يفهمها".

ومن المقرر أن تمثل الطفلة التي تؤكد أنها لا تنسى كلمات كل لغة منطقتها التعليمية في نهائيات المسابقة الوطنية للغات التي ستنظم في لندن نهاية هذا الشهر.

 من جانبه، يقول هيثر بورنيت -نائب مدير مدرسة جرين بنك-: "سونيا طفلة ذات عقلية متفتحة ومجتهدة في عملها.. حتمًا هي نجممشيرًا إلى أن أسرتها تحركت إلى إنجلترا لتعطيها أفضل تعليم ممكن ونحن سعداء لأنهم اختاروا مدرستنا.