EN
  • تاريخ النشر: 28 نوفمبر, 2011

طرقعة

monawat article

monawat article

الكاتب يحذر من سيطرة الإسلاميين المتشددين على المشهد السياسي في مصر مؤكدا أن فوزهم فى الانتخابات قد يحيل مصر لأفغانستان جديدة

(جمال عفيفي)  

 

لميس الحديدي، عادل حمودة، مجدي الجلاد، خيري رمضان وأخيرًا عبد الرحمن يوسف.. هؤلاء فريق عمل إستديو تحليلي باحدى القنوات الفضائية يذاع خلال الجولات الثلاث الانتخابات البرلمانية.. هدف الإستديو تسهيل طرق التصويت واختيار المرشحين.. هذا الأمر جيد ومحمود ولكن المليونية الأخيرة التي تصدر المشهد فيها حشد إسلامي مثير للجدل يقرع الدفوف ويشدو بالأناشيد الدينية دون الوطنية ذكرني هذا بأغنية شادية بعد نكسة 67 "يا أم الصابرين« ولا عزاء لأصحاب اللحي والجلاليب الذين رفعوا رايات طالبان وإعلام الوهابية وكأننا نعيش في جبال وكهوف تورا بورا بعد هذا المشهد وما تبعه من أحداث ومواجهات بين المتظاهرين والشرطة أخشي ان يتحول اسم الاستديو التحليلي من "مصر تنتخب" إلى "مصر تنتحب".

 

مجلة أخبار النجوم