EN
  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2011

يواجه السجن مدى الحياة في حال إدانته شاب أمريكي يطلق النار على البيت الأبيض لاغتيال أوباما

أوباما لم يكن موجودا بالبيت الأبيض وقت إطلاق النار

أوباما لم يكن موجودا بالبيت الأبيض وقت إطلاق النار

السلطات الأمريكية احتجزت شابًا من ولاية "إيداهو" بتهمة محاولة اغتيال الرئيس الأمريكي باراك أوباما

احتجزت السلطات الأمريكية شابًا من ولاية "إيداهو" بتهمة محاولة اغتيال الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بعدما أطلق النار على إحدى نوافذ البيت الأبيض الأسبوع الماضي.

وقال جهاز الخدمة السرية الأمريكي، المكلف بحماية الرئيس والشخصيات النافذة في البلاد، إن أوسكار أورتيجا هرنانديز متهم بمحاولة اغتيال أوباما، رغم أن الأخير لم يكن في واشنطن عند وقوع الحادث.

ومثل هرنانديز أمام محكمة في "بتسبرج" بعد أن اعتُقل يوم الأربعاء في ولاية بنسلفانيا، ويعتقد أنه سيواجه عقوبة السجن المؤبد إذا أدين بالتهمة الموجهة إليه.

ويوم الأربعاء الماضي، أعلن جهاز الخدمة السرية، عن تعرض المقر الرئاسي لإطلاق نار، وقال إن الزجاج المضاد للرصاص المزودة به نوافذ البيت الأبيض صد إحدى الرصاصات، بينما عُثر على أخرى في الفناء المحيط بالمبنى.

وذكر جهاز الخدمة السرية، في بيان، أنه تم اكتشاف تضرر الزجاج الخارجي لإحدى نوافذ البيت الأبيض صباح الأربعاء، إلا أنه أشار إلى أنه لم يتم التوصل إلى دليل قاطع على أن الرصاصة التي أصابت النافذة لها علاقة بحادث الجمعة، فيما يتواصل التحقيق بشأن الأخرى.

وأجرى جهاز الأمن الرئاسي تحقيقًا مشتركًا مع شرطة العاصمة واشنطن، بعد سماع إطلاق النار وقع على مسافة تبعد نحو 700 ياردة، أي نحو 640 مترًا، عن البيت الأبيض، في التاسعة من مساء الجمعة الماضي تقريبًا.