EN
  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2011

على متنها استاد يسع لـ7 آلاف متفرج سفينة ألقت بن لادن بالبحر تحتضن مباراة سلة بحضور أوباما

سفينة ألقت بن لادن في البحر

المباراة ستقام في 11 نوفمبر المقبل

وسط مدرجات تتسع لأكثر من 7 آلاف متفرج، أوباما يحضر مباراة هامة لكرة السلة على متن حاملة الطائرات التي ألقت بجسد بن لادن في البحر

(دبي- mbc.net) ذكرت تقارير أمريكية أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يستعد لحضور مباراة كرة السلة ستقام على متن حاملة الطائرات التي ألقت في البحر جسد أسامة بن لادن -زعيم تنظيم القاعدة- الذي اغتالته القوات الأمريكية في "أوبت أباد" الباكستانية قبل 5 أشهر.

والمباراة المرتقبة ستكون بين فريقين يمثلان ولايتي كارولينا الشمالية وميتشيجن، وستقام العملاقة في 11 نوفمبر المقبل الموافق "يوم قدامى المحاربين" على متن حاملة الطائرات "كارل فينسونالتي تم استخدامها في 2 مايو الماضي لإلقاء جثة أسامة بن لادن إلى مثواه المائي في أعماق بحر العرب.

ومن المقرر أن يقوم باراك أوباما بالمرور سريعا ليضع إكليلا من الزهور في مقبرة آرلينجتون الوطنية، ومن بعدها ستقله الطائرة إلى سان دييجو، في كاليفورنيا، حيث ستنتظره "كارل فينسون" التي يبلغ وزنها 97 ألف طن، ويؤهلها سطحها للمباراة والمتفرجين، فهو يستوعب 90 طائرة مرة واحدة، لأن عرضه 77 مترا وطوله 332 مترا، وهو أكبر 60 مرة من ملعب كرة السلة الذي يبلغ طوله الرسمي 28 بعرض 15 مترا.

وسيقيم منظمو المباراة الملعب على ظهر الحاملة، حيث سيقام ملعب تحيط به مدرجات تتسع لأكثر من 7 آلاف متفرج سيحضرون المباراة بتذاكر بدأوا ببيعها، وبينهم سيكون أوباما وكبار مساعديه مع عدد من قادة البحرية الأمريكية، وحكام بعض الولايات ولاعبين محترفين ومدربين، وبينهم مدرب فريق ولاية أوريجون، كريج روبنسون، وهو شقيق السيدة الأمريكية الأولى ميشيل أوباما، إضافة إلى أعضاء في الكونجرس ومجلس النواب وعددٍ من المشاهير.