EN
  • تاريخ النشر: 20 ديسمبر, 2011

مسؤول حقوقي يحذر من ارتفاع مستوى العنف سعودي يطلق النار على عائلته فيقتل طفليه ويصيب زوجته وشقيقها

مسدس

مسؤول حقوقي حذر من ارتفاع مستويات العنف الأسْري

عائلة سعودية تعرضت لمأساة في منطقة الجوف؛ حيث أطلق أب النار على أفراد أسرته، فقتل ولدين له وأصاب ولدَيْن آخرَيْن، وطليقته وشقيقها.

تعرضت عائلة سعودية لمأساة في منطقة الجوف؛ حيث أطلق أب النار على أفراد أسرته، فقتل ولدين له وأصاب ولدَيْن آخرَيْن، وطليقته وشقيقها.

ونقلت صحيفة "الحياة" -في طبعتها السعودية، الثلاثاء 20 ديسمبر/كانون الأول- عن المتحدث باسم شرطة منطقة الجوف، قوله إن مواطنًا أربعينيًّا أطلق النار من مسدسين كان يحملهما، فأصاب 6 أشخاص؛ هم: طليقته وأربعة من أطفاله، إضافة إلى شقيقها؛ إصابات بالغة.

وتوفي لاحقًا طفلان يبلغ أحدهما من العمر ثلاثة أعوام، والآخر في عامه الثاني.

وأضاف أن الجهات الأمنية سارعت إلى القبض على الجاني الذي كان في حالة هياج. ولا تزال التحقيقات جارية لمعرفة دوافع ارتكاب الجريمة.

وأعرب نائب رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان الدكتور صالح الخثلان؛ عن أسفه لحدوث مثل هذه الجرائم في المملكة. وقال: "هذا يؤكد أن العنف ليس على مستوى الضرب فقط، بل كبر حتى وصل إلى القتل. وكثيرًا ما نسمع عن مثل هذه الحوادث".

وشدد على أهمية إنشاء جمعية مستقلة للحماية من الإيذاء، مشيرًا إلى أن وزارة الشؤون الاجتماعية تبذل جهودًا في هذه الناحية، إلا أن كثرة اختصاصاتها أدت إلى ما سمَّاه الاهتزاز في معالجة هذه القضية، معتبرًا أن هذا الازدياد في العنف أمر طبيعي في ظل هذا التقصير.