EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2012

لإدراك المعاناة التي يعيشها الجنس اللطيف روائية جزائرية تدعو الرجال للتحول إلى نساء مرة كل عام

روائية جزائرية تدعو الرجال إلى التحول إلى نساء مرة كل عام

الروائية الجزائرية ميساء باي

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الموافق 8 مارس، ميساء باي تطالب الرجال بتقمص دور النساء؛ لمعرفة قدر المعاناة التي يعشنها.

  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2012

لإدراك المعاناة التي يعيشها الجنس اللطيف روائية جزائرية تدعو الرجال للتحول إلى نساء مرة كل عام

(دبي - mbc.net) طلبت روائية جزائرية من الرجال تقمُّص شخصية المرأة يومًا في العام، في محاولةٍ لجعل الجنس الخشن يتفهم الظروف الصعبة التي تعيشها المرأة في مجتمعاتنا.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية "واجقول الروائية ميساء باي: "أقترح أن يتقمص الرجل شخصية المرأة و لو يومًا في السنة؛ ليتفهَّم الظروف التي تواجهها ويقدِّر المسار الذي بقيَ أن تسلكه للظفر بحقوقها".

وبخصوص البيت الشعري "المرأة هي مستقبل الرجل" الذي يجري تناوله كل سنة بمناسبة 8 مارس/آذار الموافق لليوم العالمي للمرأة؛ ثارت الكاتبة على تحويل معنى هذه المقولة الشهيرة للشاعر أرجون تجاه المرأة.

وأضافت على هامش لقاءٍ نُظِّم عشية إحياء اليوم العالمي للمرأة حول صعوبات الكتابة في المجتمع الجزائري عندما يتعلق الأمر بالمرأة؛ صرحت الكاتبة بأنه "إذا كانت المرأة تحتل، اليوم، الساحة العمومية؛ فإنها لا تزال تواجه الضغوط والصعوبات نفسها".

وأردفت تقول إن "نظرة المجتمع عن المرأة لم تتغيرمتأسفةً لكون النساء لا يزلن مجبرات على "المراوغة" و"التباري" حتى يتمكنَّ من "تحقيق قبولهن" من طرف مجتمع "لا يزال مرتابًا منهن".

وميساء باي روائية وشاعرة وكاتبة مسرح، اسمها الحقيقي سامية بن عمور، ولدت سنة 1950 في قصر البخاري بولاية المدية جنوب العاصمة الجزائر.

درست في جامعة سيدي بلعباس غرب الجزائر العاصمة الأدب الفرنسي. وهي تعمل حاليًّا مدرسة بالجامعة نفسها، وترأس جمعية "كلمات وكتابات" التي أسَّستها في 2000.

وهي تقيم حاليًّا في مدينة سيدي بلعباس. ألَّفت روايات وقصصًا وأشعارًا باللغة الفرنسية وكتبًا مسرحية، وحصلت على جوائز وطنية ودولية من فرنسا وسويسرا وبلجيكا عن مجمل أعمالها الإبداعية، ومعروف عنها قلة ظهورها الإعلامي والتلفزيوني.