EN
  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2012

أكدت أن حياتها بين الرياضة والإعلام حلم "جينيس" يراود السعودية ريما عبد الله حاملة شعلة الأولمبياد

ريما عبد الله

ريما عبد الله ستحمل شعلة الأولمبياد في طريقها إلى لندن

الرياضية السعودية ريما عبد الله تستعد لوضع اسمها في موسوعة "جينيس" للأرقام القياسية كونها أول رياضية سعودية تحمل الشعلة الأولمبية في طريقها إلى لندن، في إطار منافسات الأولمبياد.

  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2012

أكدت أن حياتها بين الرياضة والإعلام حلم "جينيس" يراود السعودية ريما عبد الله حاملة شعلة الأولمبياد

(الرياض - mbc.net) تستعد الرياضية السعودية ريما عبد الله لوضع اسمها في موسوعة "جينيس" للأرقام القياسية كونها أول رياضية سعودية تحمل الشعلة الأولمبية في طريقها إلى لندن، في إطار منافسات الأولمبياد.

وبعد تلقيها خبر اختيار القائمين على أولمبياد لندن لها لحمل الشعلة الأولمبية، أكدت ريما التي تعمل في إحدى الإذاعات بالبرامج الرياضية، أن سعادتها لا توصف، وأن طموحها ينمو معها في كل لحظة. وقالت: "بت أفكر في "جينيسوأن يطرز اسم ريما عبد الله موسوعة "جينيس" في إصدارها المقبل، كونها أول سعودية تحمل الشعلة الأولمبية".

وتعيش ريما عبد الله حياة مختلفة يملؤها الشعور بالارتياح، بعد أن علمت أنها ستحمل الشعلة الأولمبية كونها أول رياضية سعودية تنال هذا الشرف، وتتواصل المناقشات بين اللجنة الأولمبية المنظمة لأولمبياد لندن 2012م مع اللجنة الأولمبية السعودية حول مشاركة الرياضيات السعوديات في هذا الأولمبياد.

وقالت ريما "الرياضة عندي هي كل حياتي، وهي التي كانت مدخلًا لي إلى عالم الإعلام؛ إذ إنه عندما فتح الإعلام الجديد بابه أمامنا نحن الشبان في الداخل وظهرت إذاعات الـfm، حملت ما أملك من مواهب للدخول إليه وسير أغواره من خلال الإعلام الرياضيحسب صحيفة عكاظ السعودية.

وأضافت: "كنت أول من قدم من بنات جنسي برامج رياضية إذاعية في المملكة، ثم أصبح اهتمامي بالإعلام يوازي اهتمامي بالرياضة ولا أزال أواصل نشاطي في المجالين".

وأشارت ريما إلى أنها وجدت في نفسها الطموح في تحقيق ما في داخلها من آمال كونها أنثى ولمجتمعها ولبلادها، وعندما وجدت أن الأمر متاح لها من قبل المجتمع الذي لم يرفض تجربتها الرياضية على وجه العموم ككابتن فريق قدم، بل مؤسسًا لفريق كرة قدم رياضي سعودي أنثوي هو فريق، بل ونادٍ متكامل "جدة كينجز يونايتد".