EN
  • تاريخ النشر: 19 يناير, 2012

كانت على متن "كوستا كونكورديا" المنكوبة حفيدة أحد ضحايا "تيتانيك" تنجو من مصير جدها

جنوح سفينة إيطالية على غرار تيتانيك

السفينة "كوستا كونكورديا" المنكوبة

الإيطالية فالينتينا كابوانو إحدى الناجيات على متن السفينة "كوستا كونكورديا" المنكوبة قبالة سواحل إيطاليا،وهي حفيدة أحد ضحايا "تيتانيك" التي غرقت في المحيط الأطلسي قبل نحو قرن من الزمن

  • تاريخ النشر: 19 يناير, 2012

كانت على متن "كوستا كونكورديا" المنكوبة حفيدة أحد ضحايا "تيتانيك" تنجو من مصير جدها

كانت إحدى الناجيات من حادث سفينة الرحلات السياحية "كوستا كونكورديا" المنكوبة قبالة سواحل إيطاليا، أسعد حظًا من جدها الذي لقي حتفه على متن السفينة العملاقة "تيتانيك" التي غرقت في المحيط الأطلسي قبل نحو قرن من الزمن.

وكانت فالينتينا كابوانو 30) عامًا) الإيطالية الجنسية على متن السفينة "كوستا كونكورديا" مع شقيقها واثنين من أصدقائها عندما جنحت السفينة إلى الصخور، مساء يوم الجمعة الماضي، حسبما ذكرت وكالة أنباء "أنسا" الإيطالية.

وبعد تمكنهم من الخروج من السفينة المائلة، تذكرت كابوانو قصة جدتها ماريا التي هاجر شقيقها جيوفاني إلى لندن بحثًا عن فرصة عمل وهو في الخامسة والعشرين من عمره، غير أن حظه العاثر قاده لشغل وظيفة نادلًا على متن السفينة "تيتانيك".

وقالت كابوانو لوكالة "أنسا" الإيطالية: "كان الأمر في الحقيقة بمثل معايشة لتلك القصة مرة أخرى.