EN
  • تاريخ النشر: 31 مارس, 2012

الرباط استدعت سفير فيينا للتعبير عن استنكارها للواقعة حزب نمساوي يصف المغاربة بـ"اللصوص" في دعاية انتخابية

الحزب النمساوي أثار استياء المغاربة

الحزب النمساوي أثار استياء المغاربة

المغرب يعرب لسفير النمسا في الرباط عن استنكاره لقيام حزب متطرف باستخدام ملصق انتخابي في النمسا يعتبر معاديًّا للمغاربة

  • تاريخ النشر: 31 مارس, 2012

الرباط استدعت سفير فيينا للتعبير عن استنكارها للواقعة حزب نمساوي يصف المغاربة بـ"اللصوص" في دعاية انتخابية

أعرب المغرب عن استنكاره لسفير النمسا في الرباط بعد قيام حزب اليمين المتطرف "اف بي او" باستخدام ملصق انتخابي في النمسا يعتبر معاديًّا للمغرب؛ حيث وصف المغاربة بـ"اللصوص".

واستدعى الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون "يوسف العمراني" سفير النمسا في الرباط، ليعبر له عن "استياء المملكة المغربية وتنديدها بهذا العمل العنصري والتشهيري تجاه مواطنينا المقيمين في هذا البلد العضو بالاتحاد الأوروبي".

وكانت النيابة العامة في إينزبروك (غرب النمسا) أعلنت في وقت سابق فتح "تحقيق" بحق الحزب النمساوي بتهمة "الحض على الكراهيةوذلك إثر استخدامه ملصقًا معاديًّا للمغرب في انتخابات المجالس البلدية المقررة 15 إبريل/نيسان في إينزبروك.

وجاء في شعار الملصق المثير للجدل "أحبوا الوطن وليس المغاربة اللصوص".

وتابعت وزارة الخارجية المغربية أن الحكومة قررت من جهة أخرى "تنصيب نفسها طرفًا مدنيًّا في الدعاوى المرفوعة، وخاصة من طرف ممثلين للجالية المغربية في النمسا".