EN
  • تاريخ النشر: 12 نوفمبر, 2011

حاكموا الحب

عبد الرحمن العمري

عبد الرحمن العمري

الكاتب يتحدث عن دعوة النبي محمد صلى الله عليه وسلم المرسل رحمة للعالمين والميئة بالحب لكل بني البشر

  • تاريخ النشر: 12 نوفمبر, 2011

حاكموا الحب

(عبد الرحمن العمري) إذا زرت بعد البيت قبر محمد

وقبلت مثوى الأعظم العطرات

وفاضت من الدمع العيون مهابة

لأحمد بين الستر والحجـرات

وأشـرق نـور تحـت كل ثنـيـة

وضاع أريج تحـت كل حصاة

فقل لرسول الله يا خير مرسل

أبثـك ما تـدري مـن الحسـرات

 لا نستطيع استيعاب ما قاله أمير الشعراء.. إلا إذا لبسنا نظارة الحب.. لنرى ونتذوق ونستمتع؟!

•  أطباء العاطفة يبحثون ويجتهدون.. فماذا قالوا: وسط كآبة الحياة وليلها الموحش ونهارها الكئيب.. جاء شمس الأنبياء.. جاء استجابة لدعوة إبراهيم خليل الله تعالى، وجاء تصديقا لبشرى عيسى روح الله وكلمته!!

•  يصلي عليه الله عز وجل رحمة وبركة.. وتصلي عليه الملائكة ثناء وحبا.. ويصلي عليه المؤمنون تكريما وتعظيما؟.

قال تعالى "إن الله وملائكته يصلون على النبي.. يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما..".

•  جاء رحمة مطلقة لقومه وزمانه.. ولما يجيء بعدهم من الأقوام والأزمنة على تعاقب الأيام وتوالي الدهور.. قال تعالى "وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين".

جاء.. طاقة حب ورحمة وحنان ورقة تسري روحها في كل شيء!!

لم يقتصر الرسول الكريم.. على بذل الحب لأصحابه.. ولمن حوله.. بل تعدى ذلك تعليمهم كيف يحبون.. وكي يشيع الحب بينهم!!

وينتقل بنا الأطباء.. إلى مواقف الحب.. فعندما سئل الرسول الكريم عن حبه العميق والكبير للسيدة خديجة بعد قصة حب عظيمة قال: «إني قد رزقت حبها».. "حديث شريف أخرجه البخاري".

ذلك هو.. محمد بن عبد الله بن عبد المطلب..

ابن امرأة من قريش كانت تأكل القديد.. وسيد أبناء آدم وعبدالله ورسوله.. ورحمة الله المهداة للبشر!!.

قـالـوا:

بك بشر الله السماء فزينت

وتضوعت مسكا بك الغبراء!.

* نقلا عن صحيفة عكاظ السعودية