EN
  • تاريخ النشر: 22 نوفمبر, 2011

طوله 1.5 متر من نوع "الأصلة الملكية" ثعبان ضخم يثير ذعر المارة ويعرقل المرور بالعين الإماراتية

الأصلة الملكية ثعبان يعتمد على قوة عضلاته لعصر ضحاياه

الأصلة الملكية ثعبان يعتمد على قوة عضلاته لعصر ضحاياه

ثعبان ضخم يثير الذعر بأحد شوارع مدينة العين الإماراتية، وهو ما دعا المسؤولين إلى استدعاء شركة اختصاصية في مكافحة الزواحف، وهو ما تم بنجاح.

أثار ثعبان ضخم من نوع "الأصلة الملكية" يبلغ طوله 1.5 متر الذعر بين سكان إمارة العين الإماراتية، وأدى إلى عرقلة المرور بأحد شوارع الإمارة.

 وقد نجحت عناصر من شركة معنية بمكافحة الحشرات في العين من السيطرة على الثعبان الضخم الذي ينتمي إلى منطقة غرب إفريقيا، في غضون 30 دقيقة، بعد أن كان يحاول شق طريقه إلى الشارع القريب من أحد المراكز التجارية بالقرب من منطقة الصاروج، بحسب صحيفة "الإمارات اليوم" الاثنين 21 نوفمبر/تشرين الثاني.

وأثار الثعبان الذعر بين عدد كبير من المارة الذين تجمعوا حوله إثر حالة الارتباك التي أدت إلى عرقلة حركة المرور دقائق عدة، بسبب الخشية من احتمال تسببه بخطر على حياتهم.

وقال مسؤول في الشركة (فضل عدم ذكر اسمه) للصحيفة إن عاملين مدربين من الشركة هرعوا إلى الشارع القريب من مركز سيتي سنتر، بعد ورود بلاغ الساعة 12.30 ظهرًا أول أمس السبت، وتبين وجود الثعبان الذي فزع بدوره من الضجة التي أثارها تجمع المارة في المكان، وأخذ يتحرك بصورة عشوائية، إلى أن تمكن أحد العاملين من السيطرة عليه، ونقله إلى مكان آمن تمهيدًا لإجراء التحقيقات لمعرفة كيفية تسلله إلى الشارع الرئيس، واحتمال تسببه في خطر على المارة.

ورجح المسؤول أن يكون الثعبان الذي يعد غير مألوف في الإمارات، قد غادر قفصه والتسلل عبر فتحة ما في المكان الذي كان يأويه.

وأكد أن "الثعبان غير سام، لكن خطورته تكمن في قدرته على عصر فريسته، إلى جانب منظره المخيف.

وأضاف أن "العمال الذين سيطروا على الثعبان كانوا يحملون معهم أدوات السلامة المطلوبة، كما أنهم حصلوا على تدريبات متطورة في اصطياد الثعابين وطريقة إمساكها ومسافة الأمان المحددة قبل الهجوم عليها، استنادًا إلى قاعدة علمية معروفة تشير إلى أن الثعبان يستطيع الوقوف على الثلث الأخير من جسمه، ما يعني أن تكون مسافة الأمان التي تفصل العامل عنه مترًا.